وزارة الفلاحة تكشف عن حزمة من التدابير لحماية الماشية بجهة الشرق


ناظورسيتي: متابعة

قامت المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق بمجموعة من التدابير لتخفيف تأثير تراجع تهاطل الأمطار على مدى السنوات الماضية على قطاع تربية الماشية.وتندرج هذه المبادرات ضمن تنزيل برنامج التقليص من آثار تأخر التساقطات المطرية بالجهة، ودعما منها لقطاع الماشية لما له من أهمية على المستويين الاجتماعي والاقتصادي لمربي الماشية، حسب بلاغ للمديرية الجهوية للفلاحة.

في هذا السياق، قامت المديرية الجهوية برسم موسم 2019-2020 بتنفيذ البرنامج الجهوي لتوزيع 146 ألف قنطار من الشعير المدعم، حيث تم إلى غاية 5 يناير توزيع ما مجموعه 114 ألف و 400 قنطار.كما تم أيضا تخصيص 33 ألف قنطار إضافية من الشعير المدعم لجهة الشرق، والتي توجد في الوقت الراهن في طور التوزيع.

ونظرا للظروف المناخية التي تطبع هذا الموسم واستجابة لطلبات الكسابة من أجل تزويدهم بكميات إضافية من الشعير، أعلنت المدرية الجهوية عن أنه تم إعطاء الانطلاقة لطلبات العروض على مستوى المديريات الإقليمية من أجل توزيع قرابة 200 ألف قنطار من الشعير المدعم بغلاف مالي بلغ 12 مليون درهم.

أما على مستوى خلق وتجهير نقط الماء المندرجة في إطار مشاريع الدعامة الثانية للمخطط الفلاحي الجهوي، تقوم المديرية الجهوية للفلاحة منذ 2016 بإنشاء و تجهير نقط الماء الموجهة لتوريد الماشية وسقي الأشجار المثمرة، حيث تم إنشاء و تجهيز 108 نقطة ماء بين 2016 و 2019، وهي الجهود الرامية إلى تحقيق تنمية مستدامة لغراسات الأشجار المثمرة المندرجة في إطار مشاريع الدعامة الثانية للمخطط الفلاحي الجهوي.

من أجل تلبية حاجيات الماشية والكسابة من المياه، ذكرت المديرية الجهوية للفلاحة في هذا المجال بإنجاز برنامج سنوي لإنشاء وتجهيز نقط الماء لتوريد الماشية عبر جميع أقاليم الجهة بمعدل استثمار يقدر ب 20 مليون درهم قابلة للتعزيز خلال السنوات الجافة، حيث قامت بإنشاء وتجهيز وإعادة تجهيز 35 نقطة ماء كما ترتقب إنشاء وتجهيز وإعادة تجهيز 38 نقطة ماء خلال 2020.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم رصد 38,9 مليون درهم إضافية من أجل تقوية شبكة نقط الماء لإرواء الماشية عبر الجهة مندرجة في إطار الاتفاقية الإطار لإنجاز البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027.

على صعيد آخر، لم تذخر المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق الجهود من أجل الحفاظ على المنظومة الواحاتية، نظرا لتوالي سنوات الجفاف وضعف الموارد المائية، وتحقيق تنمية مستدامة لسلسة التمور بواحات فجيج.

في هذا السياق، تم إنجاز مشروع جلب المياه من سد الصفيصف إلى واحات فجيج بتكلفة فاقت 190 مليون درهم.

من جانب آخر تقوم المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق بإنجاز برنامج سنوي لصيانة الشبكة الهيدروفلاحية داخل الواحة بغلاف مالي يقدر ب 2 مليون درهم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح