NadorCity.Com
 






وزارة الفلاحة تقدم توضيحاتها بشأن ارتفاع سعر البصل مع حلول شهر رمضان


وزارة الفلاحة تقدم توضيحاتها بشأن ارتفاع سعر البصل مع حلول شهر رمضان
متابعة

بعد شكايات المواطنين من ارتفاع ثمن البصل بالأسواق المدن المغربية، خرجت وزراة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات لتقديم توضيحاتها حول وضعية بعض المنتجات التي شهدت تغيرات في أسعارها خلال رمضان ومن ضمنها البصل.

وأبرزت الوزارة، في بلاغ لها، أن ارتفاع أسعار البصل خلال شهر رمضان الجاري يعزى إلى التفاوتات بين فترات الإنتاج وتزايد الطلب خلال شهر رمضان، مما أدى إلى اختلال التوازن بين العرض والطلب، مبرزة أن الأسعار ستعود إلى وضعها الطبيعي مع الدخول التدريجي لإنتاج البصل في الموسم الحالي.

وأوضح ذات البلاغ أن زراعة البصل الشتوي تتواجد بشكل أساسي في المناطق البورية التي تأثرت سلبا بسبب التساقطات المطرية المنخفضة، ولا سيما خلال شهري يناير وفبراير. فخلال هذه الفترة، أدت الظروف المناخية غير الملائمة في مناطق إنتاج البصل الشتوي، وخاصة في الشاوية ودكالة وبدرجة أقل في سايس وزعير، إلى انخفاض 33 بالمائة من الإنتاج، كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن تسويق البصل الأخضر يقترب من نهايته في ماي.

وأضاف ذات المصدر، أن شهر أبريل يصادف أيضا نهاية حملة تسويق وتخزين البصل الجاف للموسم الماضي، وبدء موسم الحصاد الجديد.

وبما أن هذه الفترة تتزامن هذا العام مع بداية شهر رمضان 1440 والذي يشهد ارتفاعا في طلب الأسر، يقول ذات البلاغ، فقد عرف السوق اضطرابا بسبب عدم التوازن بين العرض والطلب، مما انعكس على وضعية الأسعار، التي تتراوح مستوياتها حالي ا بين 5 و 6 درهم / كيلوغرام للبصل الطاز ، بارتفاع 50 بالمائة عن عام 2018.

وأردفت الوزارة أن الارتفاع الأهم تم تسجيله بالنسبة للبصل الجاف الذي يشارف مخزونه على الإنتهاء والمتواجد بكميات ضعيفة في السوق، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعاره.

وتتوقع الوزارة، أن تعود الأسعار إلى وضعها الطبيعي مع الدخول التدريجي لإنتاج البصل من الموسم الحالي، والتباطؤ في الطلب من طرف الأسر في الأيام الموالية من شهر رمضان.

أما بخصوص أسعار الطماطم، أوردت الوزارة أن الأسواق شهدت، عشية شهر رمضان، إمدادات وفيرة ومستوى سعر جيدا. لكن إنتاج البواكر يقترب من نهايته حيث تمثل مساحة الطماطم المبكرة والجد مبكرة نسبة مهمة خلال موسم 2018/2019، وهو ما تمخض عنه انخفاض حجم العرض المتوفر في السوق المحلية خلال شهر ماي.

ومع ذلك، فإن المحصول في المنطقة الساحلية الممتدة من آسفي إلى المحمدية والتي تعد أكبر منطقة لإنتاج الطماطم الموسمية دخل في مراحله الأولى (الحصاد الانتقائي). كما أن الدخول الكامل في الإنتاج، والمتوقع في غضون أسبوع، سيغير من وضعية السوق بشكل جذري، وفق توقعات الوزارة.

أشار البلاغ نفسه إلى أنه اعتبارا من 7 ماي 2019، بلغ سعر الطماطم في أسواق البيع بالجملة بفاس 3.40 درهم/ كلغ، الدار البيضاء 4.33درهم/كلغ، وجدة 3.50 درهم/كلغ، مراكش 3.50 درهم/كلغ، الرباط 3.50 درهم/ كلغ و طنجة 4.00 درهم/ كلغ. وبالمقارنة مع يوم 6 ماي، تباينت أسعار الطماطم وفق ا للمناطق حيث ارتفعت بحوالي 8٪ في فاس والدار البيضاء وطنجة وانخفضت بنسبة 12.5٪ في وجدة على سبيل المثال.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

مثير بالناظور: سيدة تشكك في رواية وفاة إبنتها وزوجها بسبب "حريق" وتطالب وكيل الملك بالتحقيق

إنقاذ 14 شابا من العروي بعد ليلة عصيبة بعرض البحر وإطلاق سراح 22 مهاجرا من إمزورن بإسبانيا

نداء... البحث عن متغيب من "اياسينن" بفرخانة ضواحي الناظور

عامل الناظور يحيل ملف "حوليش ونائبيه" على الوكيل القضائي للمملكة من أجل عزله ومتابعته قضائيا

إحباط رحلة سرية لـ125 مرشحا للهجرة من دول جنوب الصحراء بينهم 65 امرأة بأركمان

هزة أرضية تضرب منطقة "إعزانن" بضواحي الناظور

نشرة انذارية خاصة.. زخات مطرية رعدية بمدن الجهة الشرقية