وزارة الصحة "تُبشّر" المغارية بتراجع معدّل تكاثر فيروس كورونا في البلاد


ناظورسيتي -متابعة

"زفّت" وزارة الصحة للمغاربة، أمس الخميس، بشرى" تراجُع معدّل توالد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة، والذي سجّل، خلال اليومين الأخيرين، انخفاضا طفيفا إلى 0,98 في المائة، بعدم أن كان يصل إلى 1 في المائة في بداية الأسبوع الجاري. ووضّح ذلك معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة في الوزارة، في التصريح اليومي

وأبرز المرابط أنّ معدل الإصابة التراكمي في المغرب صار يناهز 157,2 إصابة لكل 100 ألف نسمة، إذ أصيب 3,4 أشخاص من كلّ 100 ألف نسمة خلال الـ24 ساعة المنصرمة. وأضاف أنّ العدد الإجمالي للحالات النشطة وصل إلى 14 ألفا و173 حالة، بمعدّل 39 حالة في كل 100 ألف نسمة، وأن إجمالي الحالات "الصّعبة والحرجة" وصل إلى 183 حالة، 44 منها تحت التنفس "الاصطناعي –الاختراقي".

وأكد المتحدث ذاته أن 20 ألفا و788 حالة تم استثناؤها من كونها مصابة بالوباء، ما يرفع عدد الحالات التي تم استبعادها إلى مليون و789 ألفا و175 حالة، بينما سُجّلا 1221 حالة إصابة و1315 حالة شفاء و27 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة المنصرمة. كما "قفز" عدد الإصابات المؤكدة في المملكة إلى 57 ألفا و85 حالة، مقابل زيادة في الحالات التي شُفيت تماما إلى 41 ألفا و901 حالة، بمعدل تعافٍ بلغ 73,4 في المائة. كما وصلت حالات الوفاة إلى 1011 حالة، بمعدل فتك بلغ 1,8 في المائة.

وتأتي هذه "البشرى" من وزارة الصحة في الوقت الذي يعيش المغاربة على أعصابهم في الفترة الأخيرة في ظل الارتفاع "المخيف" لعدد الإصابات المؤكدة، إذ لم يعد عدّاد الإصابات ينزل عن الـ1000 إصابة في اليوم. كما ارتفعت موازاة مع ذلك أعداد الوفيات والحالات "الحرجة" التي تم إدخالها إلى أقسام العناية المركزة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح