وزارة الصحة توضّح بخصوص إمكانية إصابة الشخص ذاته بفيروس كورونا عدة مرات


وزارة الصحة توضّح بخصوص إمكانية إصابة الشخص ذاته بفيروس كورونا عدة مرات
ناظورسيتي -متابعة

حسمت وزارة الصحة الجدل الدائر منذ فترة ليست بالقصيرة بين عدد من المتتبّعين بخصوص إمكانية تعرّض مصابين بفيروس كورونا بلإصابة عدة مرات بهذا الوباء العالمي، موضحة في هذا السياق أن الحالات التي ثبتت فيها إصابة الشخص ذاته عدة مرات بفيروس كورونا في المغربـ وإن كانت نادرة جدا، فإنها موجودة في كل الأحوال.

وفي هذا الإطار أفاد معاد المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ الصحية في الوزارة الوصية على القطاع الصحي، اليوم الثلاثاء، في التصريح الأسبوعي المفصل الذي تخصّصه الوزارة لمستجدات الوضع الوبائي في المملكة، أنه لم يتم إلى حد اليوم تسجيل أكثر حالتين من هذا النوع بين أعداد المصابين بالفيروس التاجي المستجدّ في كامل التراب المغربي.


وأبرز المرابط أنه رغم أن الفيروس يعطي مناعة، فإن مدتها غير معروفة حتى الآن. ومن جانبهم، يقول خبراء وأطباء مختصون إن الأشخاص الذين يصابون بفيروس كورونا ويُشفَون منه يصبحون محصّنين ضد عدوى الإصابة به من جديد، بالنظر إلى أنهم يكتسبون أجساما مضادّة قادرة على المقاومة إذا تعرّضوا مجددا لعدوى الوباء، ما يجعل فرص إصابتهم ضئيلة جدا.

وقد تم خلال "أزمة كورونا" التي تتواصل تجاذباتها وتفاعلاتها منذ مطلع 2020 مع زهور أولى الحالات، الحديث في بعض الدول عن المناعة الجماعية أو ما صار يُعرف بـ”مناعة القطيع”. وتعني ترك الناس يعيشون بكيفية "عادية"، أي أن يُصابوا ويتعافوا من تلقاء أنفسهم، دون تدخلات طبية حتى يستطيعوا أن يكتسبوا تلك الأجسام المضادّة للوباء ويصبح بإمكانهم تجاوز تبعات الإصابة بعدوى الفيروس، إن حدثت.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح