وزارة الصحة: المغرب سيستقبل 10 ملايين جرعة من "سينوفارم" و7 ملايين من لقاح "أسترازينيكا"


متابعة

كشف خالد أيت الطالب، وزير الصحة، اليوم الثلاثاء في اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، الإجراءات والتدابير المتخذة البشرية واللوجستيكية التي أعدّتها الحكومة لتوفير وتعميم التلقيح ومدى فعالية هذا اللقاح وإستراتيجيتها لإنجاح هذه العملية.

وتابع أيت الطالي أنه يُنتظر وصول جرعات من لقاح فيروس كورونا من مختبري "سينوفارم" الصيني و"أسترازينيكا" البريطاني إلى المغرب قريبا.

وأضاف أيت الطالب أن الوزارة والسلطات العمومية جاهزة لحملة التلقيح، التي أبرز أنها ستنطلق في الأسابيع القليلة المقبلة.

وتابع أيت الطالب أنه بخلاف ما تم تداوله في الإعلام لم يتوصل المغرب حتى الآن بأية جرعة من اللقاحين. وزاد موضخا أن المغرب سيستقبل 10 ملايين جرعة من اللقاح "سينوفارم" الصيني و7 ملايين جرعة من لقاح "أسترازينيكا" البريطاني.

وستُنقَل هذه الجرعات عبر رحلات جوية وسيتم تخزينها في مقر الوكالة المستقلة للتثليج في الدار البيضاء.


وتابع المتحدث ذاته أن المركز يمكن أن يخزّن 25 مليون جرعة من لقاح كورونا وفق معايير دقيقة وأن الوزارة تبحث حاليا أمر تخصيص مراكز تخزين إضافية وجهوية للقاحَين المنتظرَين.

وقال الوزير الوصي على قطاع الصحة أنّ المغرب اختار اقتناء لقاحي "سينوفارم" و"أسترازينيكا" نظرا إلى حاجيات التبريد المتوفرة في المغرب.

ووضّح أيت الطالب أنه بخلاف لقاحات "فايزر" و"موديرنا"، التي تتطلب درجة برودة "-20" و"-80" والتي يصعب تحقيقها في الحملة الوطنية في المغرب ونظرا إلى عدم توفّر اللوجستيك الضروري لذلك.

وكشف المتحدث نفسه أنه سيتم إحداث ما يناهز 3آلاف محطة للتلقيح عبر التراب الوطني ، منها مراكز قارة (المراكز الصحية المختلفة) ووحدات متنقلة.

ووضّح أيت الطالب أن عدد الأطر الطبية التي ستشارك في عملية التلقيح يبلغ 12 ألفا و750، بإضافة إلى القطاع الخاص والصحة العسكرية والهلال الأحمر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح