وزارة الداخلية الإسبانية تقرر تمديد إغلاق المعابر الحدودية لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين


وزارة الداخلية الإسبانية تقرر تمديد إغلاق المعابر الحدودية لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين
ناظورسيتي : متابعة


قررت السلطات الإسبانية مرة أخرى، الإبقاء على حدود مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين مغلقة مع المغرب حتى نهاية شهر غشت المقبل.

وبحسب قرار وزارة الداخلية الإسبانية، اليوم السبت، فإن الحدود مع المدينتين المحتلتين، ستظل مغلقة حتى نهاية الشهر القادم من السنة الجارية.

وتضمن قرار وزارة الداخلية تمديد إسبانيا إغلاق الحدود مع سبتة ومليلية المحتلتين، وهو القرار الذي قالت السلطات الإسبانية، إنه يندرج في إطار تعديل وتحيين معايير تطبيق تقييد السفر المؤقت غير الضروري من دول ثالثة إلى الاتحاد الأوربي والبلدان المنتسبة إلى "شنغن" لأسباب تتعلق بالنظام العام والصحة العامة، بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كوورنا المستجد.

إلى ذلك كانت إسبانيا مددت إغلاق حدود المدينتين المحتلتين، سبتة ومليلية، مع المغرب، إلى غاية نهاية الشهر الجاري، وقع على إثره وزير الداخلية "فرناندو غاراندي"، مرسوما ينص على الاستمرار في إغلاق المدينتين المحتلتين لمعابرهما مع المغرب.


تجدر الإشارة إلى معابر مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، لا زالت مغلقة منذ 23 من شهر مارس من السنة الماضية، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان وزير الداخلية الإسباني، "فرناندو غراندي مارلاسكا"، قد كشف، في مناسبة سابقة، أن معابر الثغرين المحتلين، سيتم فتحها من جديد "عندما تسمح دوافع الصحة العامة" لكل من المواطنين الإسبان والمغاربة، دون تحديد تاريخ تقريبي لذلك.

ويزيد استمرار إغلاق المدينتين وضعية المغاربة الذين يمتهنون التهريب المعيشي، تأزما، كما يخنق المحلي بالثغرين، الذي يدرّ عليه هذا النشاط أزيد من 1400 مليون أورو بشكل سنوي، حسب الجمعية الأندلسية لحقوق الإنسان.

يذكر أن المغرب كان قد فرض على إسبانيا شروطا خاصة لإعادة فتح المعابر الحدودية الفاصلة بين إقليمي الناظور وتطوان ومليلية وسبتة، وذلك لإجراء جملة من التغييرات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح