وزارة الداخلية الإسبانية: تراجع "قياسي" للمهاجرين السريين القادمين من المغرب


وزارة الداخلية الإسبانية: تراجع "قياسي" للمهاجرين السريين القادمين من المغرب
ناظورسيتي -متابعة

أفادت إحصائيات لوزارة الداخلية الإسبانية بأن أعداد المهاجرين غير الشرعيين القادمين من المغرب خلال الأشهر الثمانية الماضية من 2020، سجلت تراجعا "قياسيا".

وأكد تقرير الداخلية الإسبانية المتعلق بتدفّقات الهجرة السرية عبر البحر الأبيض المتوسط أن سلطات إسبانيا رصدت، منذ يناير الماضي، وصول 4 آلاف و509 أشخاص إلى أراضيها على متن قوارب للهجرة غير الشرعية.


واحتل المهاجرون القادمون من الجزائر المرتبة الأولى، بـ2493 مهاجرا، يليهم مهاجرو بلدان افريقيا جنوب الصّحراء الكبرى، بأكثر من ألف مهاجر، ثم المهاجرون المغاربة، بما يناهز 686 مهاجرا سريا.

وأرجع التقرير هذا التراجع القياسي في أعداد المهاجرين غير النظاميين المغاربة إلى التعاون الثلاثي بين الاتحاد الأوروبي والحكومتين الإسبانية والمغربية، ما أسهم في تفكيك عدد من شبكات التهجير السري.

في المقابل سجلت أعداد الوافدين من الجزائر زيادة "قياسية" في الشهور القليلة الماضية، ما جعل وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، يتنقل إلى الجزائر لمناقشة هذا الموضوع مع الرئيس الجزائري ووزير خارجيته.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح