وزارة التعليم تشرع في الإعداد المبكر للدخول المدرسي المقبل


وزارة التعليم تشرع في الإعداد المبكر للدخول المدرسي المقبل
وكلات

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنها شرعت منذ شهر شتنبر2019 في الإعداد المبكر للدخول المدرسي 2021-2020، وذلك عبر اتخاذها مجموعة من الترتيبات والتدابير المناسبة لإجرائه في أحسن الظروف، والتي ستتواصل إلى غاية نهاية شهر نونبر2019.

وتهم هذه التدابير، وفق ما أوضح بلاغ للوزارة، مجموعة من العمليات، تشمل الإحصاء المدرسي السنوي خلال الفترة الممتدة (من16 شتنبر إلى 8 أكتوبر2019) والخريطة المدرسية (من 12 شتنبر إلى 22 أكتوبر 2019)، والحركات الانتقالية الخاصة بالأطر التربوية (من فاتح أكتوبر2019 إلى 31 منه).

أما باقي العمليات المتعلقة بمعالجة طلبات الاستفادة من المعاش قبل بلوغ سن التقاعد (التقاعد النسبي)، ولعدم القدرة البدنية وكذا الانتقال لأسباب مرضية والتوقيف المؤقت(الاستيداع)، فقد انطلقت في 19 شتنبر 2019 وستمتد إلى غاية 22 أكتوبر2019)، على أن يتم تدبير الحركات الإدارية الخاصة بباقي الأطر، بعد الانتهاء من تدبير مختلف هذه العمليات، وسيتم الإعلان عن مواقيتها في حينها.

وفي السياق نفسه، كشف البلاغ، أن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ستنظم مباريات توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات (من 31 أكتوبر إلى 31 نونبر2019)، فضلا عن التكوين التأهيلي للناجحين في هذه المباريات، والذي سينطلق ابتداء من ثاني دجنبر 2019.

وتهدف هذه المقاربة المعتمدة في تدبير وإنجاز العمليات المرتبطة بالتحضير المبكر للدخول المدرسي، بحسب المصدر ذاته، إلى توفير شروط حكامة جيدة، وخاصة في مجال تدبير الموارد البشرية من خلال تحديد الحاجيات الفعلية، من أطر الإدارة التربوية وأطر التدريس وأطر التفتيش والمستشارين في التوجيه التربوي والمستشارين في التخطيط التربوي، في أفق التغلب عليها، وتمكين المترشحين الناجحين في مباريات التوظيف الاستفادة من التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في الوقت المحدد.

إلى ذلك، أكدت الوزارة، أنها تعول على الانخراط الإيجابي لكافة أطرها وعموم الفاعلين التربويين والشركاء الاجتماعيين في هذه الدينامية التدبيرية، داعيا إلى الإسهام بفعالية في إنجاح العمليات المذكورة أعلاه، والتي سيتم الإعلان عنها بموجب مذكرات صدرت أو ستصدر، حسب الجدولة الزمنية المعدة لهذا الغرض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح