وزارة التربية الوطنية تعلن عن عدد المترشحين لإجتياز إمتحانات الباكالوريا وتضع قاعة لكل 10 مترشحين


وزارة التربية الوطنية تعلن عن عدد المترشحين لإجتياز إمتحانات الباكالوريا وتضع قاعة لكل 10 مترشحين
ناظورسيتي

قالت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، أن عدد المترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2020، والمقررة من 3 إلى 9 يوليوز ، ببلغ 441 ألف و238، بنفس نسب التطور المسجلة السنوات الماضية.

وبلغ عدد الممدرسين-بحسب بلاغ صادر عن الوزارة " ، 318 ألف و917 مترشحا، منهم 282 ألف و48 بالتعليم العمومي (بنسبة 64 في المائة من المجموع)، و36 ألف و869 مترشحا بالتعليم الخصوصي (8 في المائة من المجموع). وقد ناهزت نسبة الإناث 49 في المائة من مجموع المترشحين.، فب بلغت نسبة الممدرسين 72 في المائة، في حين مثلت نسبة الأحرار الذين بلغ عددهم 122 ألف و321 مترشحا، 28 في المائة من المجموع.


وعملت الوزارة من أجل تيسير وإحكام تنظيم هذه الاختبارات على نحو يضمن إجراءها في أحسن الظروف، على تسخير موارد إضافية لإعداد المواضيع عبر تشكيل 178 لجنة تضم 1040 عضوا قامت بصياغة 534 موضوعا. كما عبأت 228 عضوا بالفريق الرسمي للطبع والاستنساخ و107 عضوا بالفريق الاحتياطي، و91 ألفا و143 مكلفا بالحراسة و31 ألفا و281 مكلفا بتصحيح إنجازات المترشحات والمترشحين.

وسجل البلاغ أن امتحانات البكالوريا لهذه الدورة تجري في ظل الطوارئ الصحية التي تعرفها المملكة للحد من تفشي جائحة كرونا (كوفيد-19)، ومن أجل تأمين إجرائها في ظروف تضمن حماية وسلامة المترشحات والمترشحين والأطر التربوية والإدارية وكل المتدخلين فيها،

وتم في هذا الصدد الرفع من عدد المراكز التي ستحتضن هذه الاختبارات، من 1500 مركز سنة 2019 إلى 2155 مركزا خلال هذه الدورة، موزعة بين 100 قاعة مغطاة و145 مدرجا و1910 مؤسسة تعليمية، مع حصر عدد المترشحين في كل قاعة في 10، فضلا عن تخصيص 371 مركزا للتصحيح بمختلف المديريات الإقليمية. كما تم تخصيص 46 مركزا للامتحان بالمؤسسات السجنية، تضم 107 قاعة، سيجري الاختبارات فيها نحو 856 مترشحا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح