وزارة التجهيز والنقل تكشف حقيقة فرض رسوم جديدة على المرتفقين


وزارة التجهيز والنقل تكشف حقيقة فرض رسوم جديدة على المرتفقين
متابعة

نفت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اليوم الجمعة 10 يناير الجاري، فرض رسوم جديدة على المرتفقين أو أي زيادة في قيمتها لفائدة الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية.

جاء ذلك، في بلاغ توضيحي للوزارة، على إثر تداول بعض المنابر الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي لمقالات تحتوي على "أخبار غير صحيحة" بخصوص إحداث الحكومة لرسوم شبه ضريبية جديدة والزيادة في قيمتها لفائدة الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية.

وأكد البلاغ، أن المرسوم رقم 2.19.971 الصادر في 28 من ربيع الآخر 1441 (25 دجنبر 2019) في شأن الرسوم شبه الضريبية المفروضة لفائدة الوكالة المذكورة والصادر بالجريدة الرسمية عدد 6842 – 29 ربيع الآخر 1441 (26 دجنبر 2019)، "لا يتضمن أي رسوم شبه ضريبية جديدة على المرتفقين وأي زيادة في قيمتها".

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا المرسوم الذي دخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح يناير 2020، "يعوض وينسخ ويحل محل المراسيم السابقة دون أي تغيير أو زيادة في تكاليف العمليات والخدمات المقدمة للمرتفقين والتي تم إحداثها في المراسيم الصادرة سنتي 1977 و2008 كما تم تتميمها وتغييرها".

ويتعلق الأمر بالمرسوم رقم 2.77.250 الصادر في 3 شعبان 1397 (21 يوليو 1977) بإحداث رسوم شبه ضريبية لفائدة اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير كما تم تغييره وتتميمه، والمرسوم رقم 2.08.571 الصادر في 2 محرم 1430 (30 دجنبر 2008) بإحداث أجرة عن الخدمات المقدمة من قبل وزارة التجهيز والنقل (مديرية النقل والسلامة الطرقية) كما تم تغييره وتتميمه، والمرسوم رقم 2.08.569 الصادر في 2 محرم 1430 (30 دجنبر 2008) بإحداث أجرة عن الخدمات المقدمة من قبل وزارة التجهيز والنقل (المركز الوطني لإجراء الاختبارات والتصديق(.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح