NadorCity.Com
 






وزارة أمزازي تكشف حقيقة التكلف بمصاريف مشاركة مريم أمجون في مسابقة تحدي القراءة


وزارة أمزازي تكشف حقيقة التكلف بمصاريف مشاركة مريم أمجون في مسابقة تحدي القراءة
متابعة

سارعت وزارة التربية الوطنية إلى الرد على الأنباء المتداولة والمنسوبة إلى مقربين من عائلة البطلة مريم أمجون والتي تحدثت عن تهرب الوزارة من دعمها خلال الإقصائيات والركوب على إنجازها فور عودتها إلى أرض الوطن.

فقد أكدت الوزارة في بلاغ صادر عنها أن مؤسسة "تحدي القراءة العربي" تحملت جميع مصاريف المشاركين المغاربة ( التلاميذ والأطر التربوية والإدارية والمرافقين) في الحفل النهائي لهذه المسابقة والذي أقيم بإمارة دبي كما هو الشأن بالنسبة لجميع الدول المشاركة.

وأضاف بلاغ "أمزازي" أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق تحملت جميع مصاريف الإقامة والتغذية بمدينة وجدة لجميع المشاركين والمرافقين في فعاليات الإقصائيات الوطنية النهائية والتي احتضنتها مدينة وجدة في أبريل 2018 على هامش الاحتفال بمدينة وجدة "عاصمة للثقافة العربية".

و أوضحت الوزارة أن ” الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية تتكلف بمصاريف تنقل وإقامة التلميذات والتلاميذ وكذا مرافيقهم من أجل المشاركة في المسابقات الوطنية المنظمة من طرف الوزارة بما في ذلك مسابقة "تحدي القراءة العربي".

و عبرت الوزارة عن استغرابها مما أسمته "الحملة المغرضة التي يشنها البعض على المنظومة التربوية الوطنية وخاصة عندما يتعلق الأمر بإنجازات متميزة لتلميذات وتلاميذ أو أطر تربوية".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

بعد كثرة الشائعات.. شاهدوا لحظة عودة الريفي زياش لتداريب "أجاكس" الهولندي

علماء يحذرون من انفجار بركان في البحر قد يغرق إسبانيا ويصل المغرب

بالصور.. إصطدام بين حافلة للنقل الحضري وسيارة نفعية يتسبب في إرتباك في حركة المرور وسط الناظور

استمرار إرتفاع درجات الحرارة بمعظم مناطق الريف للأسبوع الثالث على التوالي

المكتب الوطني للسلامة الصحية يقدم نصائح هامة للمواطنين من أجل ضمان شراء أضحية سليمة

إبادة الكلاب الضالة باستعمال الرصاص يغضب ساكنة مدينة الناظور

كارثة تتكرر كل أسبوع.. بائعو الخضر يحولون الشارع الرئيسي بسلوان لكومة أزبال والسلطات في سبات عميق