وتتواصل الصّدمات.. "أب" يداوم على انتهاك عرض ابنته طيلة عامين


ناظورسيتي -متابعة

في جريمة صادمة جديدة، اهتزّ أحد دواوير إقليم تارودانت بواقعة صادمة تمثلت في انتهاك "أب" عرض ابنته القاصر، بعدما تقدّمت الضحية مؤخرا، بشكاية لدى المصالح المختصة تؤكد فيها مداومة "والدها" على استغلالها جنسيا على امتداد سنتين، قبل أن تقرّر وضع حد لذلك وتفضح "والدها"، الذي لم يكن يجد أدنى حرج في انتهاك حرمتها طيلة هذه المدة.

وأفادت مصادر مطلعة بأنه قد جرى إيقاف الأب المشتكى به، في انتظار فتح تحقيق في الاتهامات التي وجهتها له ابنته، في هذه القضية المخزية، التي تفجّرت في الوقت الذي لا تزال قضية اختطاف واغتصاب وقتل الطفل عدنان في طنجة تثير المزيد من الجدل في المغرب، بالنظر إلى تشبّث الكثيرين بضرورة "ردع" المغتصبين وإنزال أشدّ العقوبات ضدّهم وهي الإعدام.


ولم يقف الحد عند مأساة الطفل عدنان، بل إن قضايا اغتصاب وانتهاك عرض أطفال وقاصرين تفجّرت في العديد من جهات المملكة ومدنها، آخرها قضية "الطفلة نعيمة" في زاكورة، التي عُثر، أمس السبت، على جثتها، بعدما كانت قد "اختفت" في ظروف غامضة منذ أزيد من شهر، والتي أفادت مصادر محلية مطلعة بأن راعيَ غنم تمكّن من العثور عليها جثةً متحللة في جبل قريب من منطقتها، ليتم بعد ذلك إشعار السلطات المختصة.

وتابعت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية في "أكدز" تنقلت إلى مكان العثور على جثمان الطفلة الهالكة، والذي تم تطويقه، في انتظار وصول الشرطة العلمية لكشف ملابسات قضية "اختفاء" ومقتل الطفلة “نعيمة” (تعاني من إعاقة جسدية وذهنية) منذ 17 غشت الماضي، في دوار “تفركالت” في جماعة “مزكيطة” التابعة لإقليم زاكورة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح