والي الجهة يدعو لاتخاذ "خطة استباقية" لمواجهة مخاطر الفيضانات المحتملة بمدن المنطقة الشرقية


والي الجهة يدعو لاتخاذ "خطة استباقية" لمواجهة مخاطر الفيضانات المحتملة بمدن المنطقة الشرقية
ناظورسيتي : إسماعيل الجراري

أكد والي الجهة الشرقية، محمد مهيدية، خلال أشغال ترأسه اللقاء التواصلي المنعقد بمقر الولاية الخميس المنصرم حول الإجراءات والتدابير المتخذة للحد من آثار الفيضانات بمدن وأقاليم الجهة، على ضرورة اتخاذ خطوات استباقية لمواجهة مخاطر الفيضانات خصوصا بالأودية الكبرى، والمناطق والبلدات الحساسة.

ودعى مهيدية خلال ذات اللقاء التواصلي الذي حضره مسؤولي الأجهزة الأمنية والعسكرية، ورجال السلطة ورؤساء المصالح المعنية والمنتخبين، إلى ضرورة التنسيق والتواصل بين مختلف المصالح، والتجند للأيام المقبلة، والإسراع في تعبئة وسائل التدخل، من أجل مواجهة المخاطر التي قد تنجم عن السيول والفيضانات المحتمل وقوعها جراء التساقطات المطرية المتوقعة خلال الأيام المقبلة بالمنطقة الشرقية.

وفي ذات السياق أعطى والي الجهة تعليماته إلى مختلف المصالح لتكثيف الجهود والتواجد الميداني بالنقط السوداء والمناطق الحساسة، وتفعيل سلسلة من الإجراأت الإحترازية وبلورة رؤية تحتوي الاستباق والدقة والسرعة والتدخل لحماية أرواح وممتلكات المواطنين المعرضة للفيضانات ضمن إستراتيجية واقعية تهدف لتجنب مختلف الحوادث التي يمكن أن تنتج.

وتجدر الإشارة أن فاجعة عاشتها عدد من مدن وأقاليم الجنوب خلال الأيام الأخيرة، حيث خطفت السيول عشرات الأرواح على الطرقات وتحت أسقف بيوت البوادي الهشة، وذلك جراء الأمطار الطوفانية والسيول الجارفة التي شهدتها المناطق الجنوبية طيلة الأيام الأخيرة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح