والدة "راقي بركان" تخرج عن صمتها وتكشف حقائق غير معروفة


ناظورسيتي :

بعد تضارب الأنباء، عن العمل الحقيقي لما بات يعرف بـ "راقي بركان"، خرجت والدة الأخير عن صمتها كاشفة عن معطيات غير معروفة عنه.

وقالت أم "راقي بركان" في تصريح إعلامي، إن "إبني لم يشتغل يوما مهنة راقي شرعي بمدينة بركان"، مضيفة أن "سبب ما يقع لابني يعود إلى الرجلين اللذين شغلهما معه، بالإضافة إلى الفتاة التي ظهرت في الفيديو الأول"، مردفة "هما السبب في كل المصائب، أما إبني فهو معروف بنبل أخلاقه".

وأضافت أم "راقي بركان" أن "العائلة أصلها من بني يزناسن، وابني كبر بمدينة بركان، ولم يكن يقطن ببلجيكا كما هو متداول، بل كان يقطن بفرنسا، وكان يشتغل في الميكانيك ولم يشتغل أبدا كراقي شراعي كما هو متداول".

وأكدت أم "راقي بركان" على أنه "لم يصلنا خبر اعتقاله إلا بعد أن انتشر الخبر، حيث أخبرتنا إحدى الجارات، لم يكن في علمنا إن كان يقوم بهذه الأفعال، لكن ما يمكن قوله هو أن ابني له تربية حسنة ومعروف بحسن سيرته، كما أن ابني لم يكن يدخل أو يتعطى الخمر كما يتداول الناس".

وشددت أم "راقي بركان"، على أن "المنزل الذي يتداول الناس أنه في ملكه، هو منزل بناه أبوه، كما أن ابني في هذا الصيف بدأ في تشييد بيت بمدينة السعيدية".

تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة قررت إحالة "راقي بركان" على قاضي التحقيق من أجل تعميق البحث معه في جرائم تتعلق بالنصب والاحتيال والاغتصاب والعلاقة الجنسية غير الشرعية وحيازة صور مخلة بالحياء، كما تمت متابعته بجريمة الاتجار في البشر.



1.أرسلت من قبل Moradouvich في 17/12/2018 14:13 من المحمول
Alah yahdik achman Waldo madar walou.Sarah 3taraf 3and lpolice .amam niyaba l3amma.bhad af3al.yak kaykhalik na3as wiyamchi i9di lgharad hhhhh.3ajbatou lhafra.iwa hahouwa hsal

2.أرسلت من قبل blablad 1 في 17/12/2018 18:37
العجايب و الغرايب في بلادنا.نطلب الله الطف.

3.أرسلت من قبل مواطن حر في 17/12/2018 19:08 من المحمول
تبارك الله على تربية ونعم... ماشي مشكل العيب ماشي فيك فالجهل لي كيعم المجتمع. المجتمع فاسد والدولة فاسدة ومل شي فاسد.

4.أرسلت من قبل Hicham في 18/12/2018 09:09 من المحمول
قلب الام هكذا.حتى وان كان ابنها شيطانا.فباعين الام هو ملاكا

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح