والدة الزفزافي تطالب المغرب بعدم “استغلال قضايا النساء في تصفية حسابات سياسية”


ناظورسيتي -متابعة

وقعت والدة ناصر الزفزافي، زليخة سيحدو، التي فارقت الحياة في الساعات الأولى لصباح اليوم الاثنين، مع مجموعة من الناشطات النسائيات والحقوقيات، عريضة مفتوحة أدنّ من خلالها الجرائم المتعلقة بالعنف الجنسي الذي تتعرض له، في ظروف مختلفة، نساء المغرب. ومن بين المطالب التي حملتها العريضة منع الإفلات من العقاب بالنسبة للأشخاص الذين يتورطون في جرائم اغتصاب أو استغلال جنسي أو تحرش.

وحملت العريضة توقيع 21 ناشطة عبّرن من خلالها على إدانتهنّ لـ"جميع صور استغلال قضايا النساء واقحامها زورا في تصفية حسابات سياسية ستؤدي، حتما، إلى مزيد من الإضرار بحقوق النساء وستسهم في تعزيز الأنماط السلبية حول المرأة، ما يؤدي إلى استفحال ظاهرة العنف ضد النساء". كما طالبت موقعات العريضة الدولة المغربية بـ"وقف استغلال قضايا النساء لتصفية خصومها السياسيين” وكذا بـ"وقف التشهير الذي تتعرض له ناشطات حقوقيات وصحافيات وكل امرأة أُقحم اسمها في مثل هذه الملفات والقضايا".


ومن مطالب العريضة أيضا "ضمان استقلالية البحث والتحقيق، وتوفير شروط المحاكمة العادلة، والتتبع والمرافقة النفسية لنساء ضحايا العنف والاستغلال الجنسي". ودعت موقعات العريضة، التي كانت من بين موقعاتها والدة ناصر الزفزافي، إلى سن قوانين زجرية وعقابية واضحة تستهدف كل من ثبت في حقه التورّط في جرائم العنف والاستغلال الجنسي، ووضع قوانين تحمي الحريات الفردية للمواطنين والمواطنات.

وإصافة إلى الراحلة زليخة سيحدو، والدة الزفزافي، وقعت العريضة كل من الحقوقيات خديجة الرياضي وربيعة البوزيدي وعفاف برناني وثريا بوعبيد، وحنان غزالي سليا الزياني، الناشطة في حراك الريف، والصحافيات هاجر الريسوني وسامية الرزوقي دنيا النوار، والبرلمانية السابقة خديجة ابلاضي، والكاتبات ليلى الشافعي وبشرى الخونشافي ونعيمة عبدلاوي نهاد فتحي، وأسماء الموساوي، زوجة الصحفي المعتقل توفيق بوعشرين، وخلود المختاري، زوجة الصحافي المعتقل سليمان الريسوني، وفتيحة اعرور، الباحثة في الأنثروبولوجيا، والمحامية إلهام بلفلاح وغيرهن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح