واشنطن تحذر رعاياها من السفر للشرق بعد أحداث جرادة


واشنطن تحذر رعاياها من السفر للشرق بعد أحداث جرادة
ناظورسيتي - متابعة

حذرت السفارة الأمريكية بالمغرب، رعاياها الموجودين بالمملكة، من السفر إلى إقليم جرادة جراء الاحتجاجات التي تعرفها المنطقة منذ ما يقارب الثلاثة أشهر.

وأفاد موقع السفارة الرسمي، أن "تقارير إعلامية أظهرت أن العديد من المظاهرات والاحتجاجات لا تزال تحدث في جرادة بشكل منتظم، وأن هناك تقارير عن مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين"، لافتة إلى أن "هذه الاحتجاجات ليست موجهة ضد الحكومة الأمريكية ولا ضد مواطنيها".

وقالت السفارة، إن "المظاهرات السلمية يمكن أن تتحول إلى تصادم وتصعيد إلى عنف، نتيجة استمرار العملية الأمنية في المنطقة"، موصية "موظفيها بتجنب السفر إلى المنطقة واستخدام الحذر الشديد عند السفر على مقربة من جرادة حتى إشعار آخر".

وشهدت مدينة جرادة، أول أمس الأربعاء، مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين، أسفرت عن سقوط جرحى في صفوف الطرفين، وذلك بعد تدخل قوات الأمن لفض اعتصام نظمه مئات المتظاهرين بمنطقة آبار الفحم "السندريات"، ردا على قرار وزارة الداخلية بمنع التظاهر بالشارع العام بالمدينة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح