وائل.. يافعٌ مغربي بهولندا يبتكر جهازًا يساعد على احترام مسافة 1.5 متر لوقف انتشار الجائحة


محمد بوتخريط . هولندا


بدأ الطفل وائل، المغربي الأصل والهولندي الجنسية، إبتكاراته التي تفوق بكثير أعوامه القليلة، بابتكار جهاز يساعد على احترام مسافة المتر ونصف، المسافة التي نصحت بها منظمة الصحة العالمية كمسافة مثالية لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

كيف تعرف إذا كنت فعلا تبعد عن الآخر بـ"1.5 متر"؟ وائل، فكر في شيء يساعد على ذلك. جهاز خاص يحدث إشارة بالضوء والصوت عندما يكون الأشخاص قريبين جدًا من بعضهم البعض، بحيث برمج الجهاز بنفسه، توصل إلى الفكرة عندما لاحظ مدى صعوبة الحفاظ على هذه المسافة.

"أحيانًا أنسى التقيد بهذه المسافة، على سبيل المثال في الفصل الدراسي. كما أنني معتاد على مصافحة أستاذي..." يقول وائل قبل أن يسترسل "مع هذا الجهاز ، من المستحيل نسيان ذلك ، لأنه سيتم تحذيرك في الوقت المناسب إذا اقتربت كثيرًا من الناس".

"العيب الوحيد الذي يعرفه هذا الجهاز" يستدرك وائل "هو أن الجهاز كبير شيئا ما، وبالتالي غير مريح لحمله"، لذلك، يأمل وائل أن يجد شركة ما ترغب في مساعدته لجعل هذا الجهاز أصغر من حجمه الحالي.

وائل الذي أدهش أسرته وأصدقاءَه وقاده اختراعه ليحل ضيفا على القناة الوطنية الهولندية (NOS) يصر على متابعة رحلة الإبداع، واضعا نصب عينيه الحرص على التلقي والمثابرة والنجاح.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح