هيئة حقوقية تدعو الخارجية المغربية لحماية 8 شبان ناظوريين "مفقودين" يرجح احتجازهم في تونس


هيئة حقوقية تدعو الخارجية المغربية لحماية 8 شبان ناظوريين "مفقودين" يرجح احتجازهم في تونس
ناظورسيتي - حسن الرامي


دعـا الفرع المحلي بالناظور للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أخيرا، وزارة الخارجية المغربية، للتدخل على خط قضية اختفاء ثمانية شبان من ينحدرون من مدينة الناظور، كانوا قد غادروا سواحل مدينة الناظور، على متن قارب للصيد، في اتجاه اسبانيا بتاريخ 26 أكتوبر من سنة 2019، ولم يظهر لهم أثر إلى الحين.

ووفق المصدر ذاته الذي دعا إلى حماية هؤلاء الشبان وضمان عودتم إلى المغرب، فإن أسر المفقودين وهُم "عبد الرزاق بلماهي، يوسف مولاي، عثمان بورو، عبد السلام عابوز، محمد أرباوي، وليد الفايدا"، والمتراوحة أعمارهم ما بين 15 و38 سنة، كانوا قد تلقوا معلومات بكونهم محتجزين في سجن مدينة "صفاقس" بتونس، بعد إلقاء القبض عليهم بسواحل ولاية "نابل".

وكانت تداولت تقارير إعلامية من تونس، خبرا يفيد باعتقال عشرة شبان دخلوا مياه بلادها الإقليمية، على متن مركب يحمل نفس مواصفات القارب الذي أبحر به المهاجرون الناظوريون، كما أن معطى أعمارهم هـو نفسه ما ورد في ذات التقارير، غير أن عدم تطابق معطى عدد المعتقلين ما جعل الشك يدب في نفوس عائلات المختفين، مما دعوا خارجية المغرب للتحقق من هويتهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح