هيئة اهتمامات الشباب بمجلس جهة الشرق تطلق حملة تحسيسية للوقاية من فيروس كورونا


هيئة اهتمامات الشباب بمجلس جهة الشرق تطلق حملة تحسيسية للوقاية من فيروس كورونا
ناظورسيتي: متابعة

اطلقت هيئة اهتمامات الشباب بمجلس جهة الشرق، حملة جهوية للتوعية والتحسيس بأهمية الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك تفعيلا للخطاب الملكي السامي بتاريخ 20 غشت الماضي.

وقد افتتحت الحملة يوم الاحد 11 اكتوبر الحالي، بإقليم بركان حيث تم التنسيق مع السلطات الإقليمية ببركان( عمالة اقليم بركان ، وقيادات: تافوغالت، أكليم ،مداغ) لانجاحها، وتروم هذه الحملة التحسيسية، التي تأتي في سياق المبادرات والعمليات المواطنة، الى دعوة للمواطنين والمواطنات للتقيد بالتدابير الصحية الوقائية وكذا تنبيههم بالمخاطر التي قد يواجهونها في حال عدم احترام التدابير الاحترازية في ظل هذه الظرفية الحساسة التي تمر منها المملكة، ودعوتهم إلى عدم الاستهانة بخطورة الفيروس.

وتم خلال هذه الحملة توزيع أقنعة (كمامات) على الساكنة كما تم بث وصلات توعوية تحسيسية تدعو الى التشبث بالقواعد الأساسية للوقاية من الفيروس، وكذا التذكير بالارتداء الإجباري للكمامات بالشكل الموصى به طبيا، وغسل اليدين بانتظام واحترام التباعد الاجتماعي، فضلا عن تفادي التجمعات بمداخل الأزقة والشوارع.

وحذرت حملة هيئة الشباب بمجلس جهة الشرق من التراخي والاستهتار بالاجراءات الاحترازية، داعين إلى التشبث بالقواعد الأساسية للوقاية من الفيروس، وذلك عبر اتباع سبل النظافة والوقاية وتفادي الأماكن المزدحمة والتعامل بجد مع هذه الأزمة الصحية التي تحاصر العالم أجمع.

للإشارة فقد شملت الحملة خلال الفترة الصباحية ساكنة جماعتي تافوغالت وأكليم فيما خصصت الحصة المسائية لساكنة جماعة مداغ.

يذكر أن الحملة التحسيسية التوعوية جاءت بعد اجتماع مكتب هيئة اهتمامات الشباب مع السيد عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، الذي أبدى استعداده التام لدعم أي مبادرة مواطنة تتقدم بها الهيٱت الاستشارية وخاصة هيئة اهتمامات الشباب، نظرا لكفاءتها وقدرتها على بلورة وصياغة مجموعة من الاقتراحات والتوصيات ذات الصلة بقضايا الشباب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح