هيئة المحامين على صفيح ساخن قبل الانتخابات وتبادل اتهامات خطيرة بين أصحاب البدلة السوداء


هيئة المحامين على صفيح ساخن قبل الانتخابات وتبادل اتهامات خطيرة بين أصحاب البدلة السوداء
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

تعرف هيئة المحامين ، ومذ أشهر صراعا داخليا بين مجموعتين تابعتين لنقباء سابقين، قبيل الانتخابات التي ستعرفها هذه الهيئة لتجديد ممثلها خلال الشهر القادم، وأكد مصدر ناظورسيتي على أن هذا الصراع الذي بدأ قبل أشهر في الكواليس أصبح اليوم علانية، ووصل لحد تبادل اتهامات خطيرة بين أطراف الصراع.

وأضاف ذات المصدر المطلع على ان الانتخابات القادمة لهيئة المحامين، لن تكون عادية وكسابقتها بل ستعرف صراعا كبيرا قد يتخطى حدود الديمقراطية، خصوصا أن الضرب تحت الحزام بدأ منذ فترة، بعد أن تم اقتحام مكتب أحد المحامين في شهر غشت وتم توجيه أصابع الاتهام لأطراف معينة، قبل أن يتم تسجيل الشكاية ضد مجهول، وبعدها استدعاء محامي أخر للمثول أمام مجلس تأديبي، ما فجر الوضع بين أصحاب البدلة السوداء بالإقليم.



وأبرز المصدر أن جميع الانتخابات السابقة كانت تعرف شدا وجذبا بين مجموعة من الأطراف، إلا أن ما حدث مؤخرا جعل الأمور تخرج عن السيطرة، خصوصا بعد نشر الغسيل في وسائل الإعلام، وأصبح تبادل التهم بين أطراف الصراع هو الطاغي عن الحوار ومناقشة التوجهات.

وأبرز ذات المتحدث أن هذه الانتخابات سيكون لها ما بعدها، لأن أي تيار وصل و سيطر على هيئة المحامين سيقوم بكشف مجموعة من الملفات الخاصة بخصومه، ما يجعل كل مجموعة تحاول أن تكون لها الأغلبية، حتى تتمكن من انتخاب مكتب خاص بها دون تمثيلية المجموعة الأخرى.

وسبق أن نشرت وسائل إعلام أخبارا تتضمن اتهامات خطيرة لمحامين، وجب أن يتم فتح تحقيق فيها، خصوصا أنها تطرقت لمواضيع جد حساسة عرفتها هيئة المحامين وعلاقتها بأجهزة أخرى، وعن بعض التفاصيل الخطيرة حول بعض الملفات المتعلقة بالتسيير وبعض القضايا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح