هولندا تسمح مجددا بتنظيم رحلات جوية من المغرب وإليه


محمد بوتخريط -هولندا

منذ اليوم، أصبحت الرحلات الجوية المباشرة بين هولندا والمغرب ممكنة مرة أخرى، بعد أن أبرم اليوم كلا البلدين اتفاقيات جديدة حول الموضوع ستظل سارية حتى تاسع شتنبر المقبل .

وأكد ذلك متحدث باسم وزارة الخارجية اليوم، كما وتناولته العديد من الصحف الهولندية الصادرة في هولندا اليوم.

ووصفت جريدة "الشعب" الهولندية الخبر بـ"السارّ" للكثير من الهولنديين الذين يوجدون حاليا في المغرب والذين واجهوا الأسابيع الماضية عدة مشاكل بعد توقف الرحلات الجوبة بين هولندا والمغرب، بعد انتهاء الاتفاقية التي كان قد وقعها الجانبان، وبدؤوا يبحثون عن حلول أخرى عبر طرق مختصرة عبر ألمانيا وبلجيكا للعودة، بحسب المصدر نفسه.


ولم يعد ذلك الآن ضروريا -يضيف المصدر ذاته، رغم أنه من غير الواضح بعد متى ستنطلق أولى الرحلات من المغرب أو إليه. وقال المتحدث باسم الشؤون الخارجية إن "الأمر متروك الآن لشركات الطيران"... رغم أن مصادر أخرى أشارت إلى أنه من المنتظر أن يتم الشروع في استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وهولندا ابتداء من غد الأربعاء 19 غشت ..

وتم، الأسبوع الماضي، إلغاء جميع الرحلات الجوية من وإلى هولندا وكان مقررا أن يستمر هذا الوضع إلى غاية 31 غشت الجاري. ومن المثير للاهتمام أن القرار تزامَن حينذاك مع الحظر الذي فرضته هولندا على الرحلات "غير الضرورية" من المغرب بفعل ارتفاع عدد الإصابات بكورونا فيه.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية، ردا على سؤال حول الموضوع، أن تكون الرحلات الملغاة مرتبطة بـ"ارتفاع عدد الإصابات وبالحظر". وأفاد بيان الخارجية بأن "الاتفاقيات الثنائية للرحلات الجوية الاستثنائية والمباشرة بين المغرب وهولندا توقفت يوم 10 غشت بسبب انتهاء الاتفاقية التي وقعها الجانبان ولم يتسن تجديدها في وقت سابق." لذلك تأمل الوزارة اليوم أن تتمكن من إبرام اتفاقيات جديدة قبل تاسع ستنبر المقبل، حتى لا يتكرر الأمر نفسه وحتى لا يتم إغلاق المجال الجوي مرة أخرى.

ويتمثل الجديد الذي جاءت به الاتفاقية الجديدة -حسب بعض المصادر- في السماح لشركات نقل هولندية بتأمين هذه الرحلات، أي أنها لن تقتصر فقط على "الخطوط الملكية المغربية" و"العربية للطيران"، بل ستتولى أمرَ الرّحلات شركات جوية هولندية أخرى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح