هولندا.. "إعدام" أزيد من 215 ألف دجاجة بسبب أنفلونزا الطيور


ناظورسيتي -متابعة

أفادت وزارة الزراعة الهولندية، أمس الخميس، بأنه تم اكتشاف حالات إصابة بإنفلونزا الطيور في إحدى مزارع تربية الدواجن في بلدية "دروتن" (وسط). وأعلنت، في بيان، أن الحالات المكتشَفة هي الحالات نفسها التي اكتُشفت أيضا في مزرعة للدجاج الأسبوع الماضي، مضيفة أن الفيروس الذي تسبب في ظهور حالات الإصابة في المزرعتين هو الفيروس ذاته: إنفلونزا الطيور "H5NB".

ومن أجل منع تفشي الفيروس، أعلنت الوزارة المذكورة أنها ستبيد ما يناهز 100 ألف في المزرعة الجديدة التي اكتُفت فيها هذه الحالات. كما ستقتل 115 ألفا في مزرعة أخرى. وتقع المزعة التي تم إعلان اكتشاف الإصابات فيها أمس في قرية "بويفليجك" غير بعيد عن مزرعة "ألتفورست" التي تم فيها، الأسبوع الماضي، اكتشاف إصابات بإنفلونزا الطيور. وشدّدت الوزارة المعنية على ضرورة اتخاذ جميع مزارع المنطقة الالتزام بإجراءات أكثر صرامة.


ونظرا إلى كون المزرعتين "الموبوءتين" متقاربتين فإن المناطق التي يجب أن تلتزم بهذه الإجراءات متقاربة، إذ توجد ست مزارع في دائرة نصف قطرها 3 كيلومترات حول مزرعة ""، بما فيها المزرعة التي كان قد تم، الأسبوع الماضي، استبعادها من لائحة المزارع التي سُجّلت فيها إصابات. وسيتم اختبار دجاج هذه المزارع لكسف إنفلونزا الطيور. وقد تم حظر أزيد من 20 مزرعة في منطقة تمتد على مسافة 10 كيلومترات من نقل الدواجن والبيض وروث الدواجن وغيرها من الحيوانات ومن منتجاتها.

وإضافة إلى هذه الإدراءات والتدابير المحددة، أعلنت الوزارة أن مزارع الدوادن وحدائق الحيوان وحدائق الحيوانات الأليفة ومالكي الطيور الذين يمارسون هواياتهم على صعيد التراب الوطني مطالبون بحماية طيورهم من الاختلاط بالطيور المائية البرية وفضلاتها. ويُسمَح لحدائق الحيوانات وحدائق الحيوانات الأليفة ومربّي الطيور باستقبال الزوار، لكنْ بشرط أن يتبع الزوار القواعد نفسَها التي ينبغي عليهم اتباعها خلال زيارة مزرعة دواجن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح