هل تنتظر شاحنات الكنس اقتراب الانتخابات لتنظيف شوارع الناظور؟


هل تنتظر شاحنات الكنس اقتراب الانتخابات لتنظيف شوارع الناظور؟
ناظورسيتي: ن – ش

تساءل مواطنون عن أسباب الاحتفاظ بشاحنات كنس الشوارع في مرآب شركة التدبير المفوض المكلفة بنظافة مدينة الناظور، بالرغم من اعلانها عن الشروع في تقديم جميع خدماتها كما هو متفق عليه في كناش التحملات ابتداء من سنة 2020.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فشركة "كازا تيكنيك" الفائزة بصفقة النظافة بالناظور بموجب عقدة ستنتهي في 2026، فقد قررت عدم استعمال شاحنات الكنس بالرغم من توفرها على ثلاثة آليات من هذا النوع، الأمر الذي أثار استغراب الكثير من المتتبعين، داعين مجموعة الجماعات الناظور الكبرى التدخل لالزام المؤسسة المذكورة باحترام كناش التحملات.

وأعرب متحدثون لـ"ناظورسيتي"، عن تخوفهم بأن تستغل الشركة الجديدة للنظافة في الأمور الانتخابية، وذلك عن طريق تأخير خدماتها إلى غاية اقتراب موعد الاستحقاقات بتواطئ مع منتخبين في المدينة، وذلك في إطار تكرار السيناريوهات السابقة، إذ كانت الناظور تتحول إلى مدينة نظيفة كلما حل موعد انتخابات جديدة.

إلى ذلك، فإن مجموعة من الأحياء بمدينة الناظور، لم تصلها شاحنات جمع النفايات بعد بالرغم من مرور حوالي خمسة أسابيع على انطلاق الشركة الجديدة، الأمر الذي يطرح الكثير من التساؤلات حول مدى نجاعة الصفقة وجدية الفائزين بها، ما يتطلب من مؤسسة التعاون الكثير من التجرد والمسؤولية تجنبا لتكرار التجارب السابقة والتي حولت مركز الإقليم إلى مطرح عشوائي أساء لسمعة الريف جهويا ووطنيا.

وكانت شركة "كازا تيكنيك" الحائزة على صفقة التدبير المفوض لجمع النفايات والنظافة بجماعة الناظور، اعلنت يوم فاتح يناير 2020، انطلاق خدماتها، إلا أن تعثرات قد ظهرت منذ أسابيع وعبر عنها عمال النظافة لاسيما فيما يتعلق بانعدام اللوجستيك و قلته.

هل تنتظر شاحنات الكنس اقتراب الانتخابات لتنظيف شوارع الناظور؟



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح