هل تم رفع الحظر القانوني عن بيع الخمور بالناظور؟.. السلطات تسمح بافتتاح أول محل للمشروبات الكحولية


ناظورسيتي: متابعة

علمت "ناظورسيتي"، من مصادر موثوقة، موافقة السلطات الإقليمية بالناظور، على طلب تقدم به أحد المستثمرين من أجل افتتاح محل لبيع المشروبات الكحولية بإحدى المناطق التابعة للحظيرة الصناعية بسلوان.

وحسب المصادر نفسها، فإن موافقة السلطات على الطلب، جاء بعد دراسة مختلف المصالح الأمنية والإدارية المختصة للملف مع إبداء أرائها، ليصبح هذا المحل أول وحدة قانونية تتاجر في الخمور بعد إغلاق جميع المحلات السابقة شيدت في عهد الاستعمار الاسباني إضافة إلى المرفق التابع للمركز التجاري مرجان.

واعتبر مهتمون بالشأن الاقتصادي بالناظور، هذا المشروع استثمارا سيعطي دفعة قوية للحركة التجارية محليا، وسيمكن المنطقة من مداخيل إضافية لاسيما في ما يتعلق بالوعاء الضريبي والضريبة على القيمة المضافة، وسيساهم أيضا في التقليص من ظاهرة البيع غير القانوني للمشروبات الكحولية.

وتراجعت واردات الشركات المغربية من المشروبات الكحولية بنسبة قياسية منذ بداية العام الجاري، بسبب تأثير تفشي فيروس "كورونا" على حركة المبادلات التجارية الدولية، خاصة في البدايات الأولى لانتشار هذا الوباء العالمي. إذ بلغت واردات الشركات من منتجات الجعة والنبيذ، وباقي أنواع المشروبات الكحولية المستوردة من الخارج نسبة قاربت 48 في المائة.


وكانت حكومة سعد الدين العثماني، خفضت من الضريبة الداخلية على استهلاك الجعة وباقي أنواع الخمور، حيث اقترحت في تعديلات تقدمت بها في إطار مناقشة قانون المالية، فرض 1150 درهم للهيكتوليتر بالنسبة للجعة المحتوية على كحول، هذا إضافة إلى 900 درهم كضريبة على الانتاج المحلي للمشروبات الكحولية.

كما اقترحت الحكومة الرفع من مقدر الضريبة الداخلية على الاستهلاك المقترحة في المشروع من 16000 إلى 18000 درهم للهيكتولتر من الكحول الصافي بالنسبة للمشروبات الروحية وكذلك المشروبات المستوردة.

و أظهرت مؤشرات المبادلات الخارجية التي ينشرها مكتب الصرف، أن واردات المغرب من المشروبات الكحولية منذ بداية السنة إلى غاية نهاية شهر غشت 2020، بلغت 15716 طنا من حيث الحجم و 367 مليون و515 ألف درهم (أزيد من 36 مليار سنتيم). :

وسجلت المؤشرات ذاتها زيادة في الواردات من المشروبات الكحولية مع نهاية غشت مقارنة مع شهر يوليوز حيث بلغت هذه الواردات منذ بداية السنة إلى غاية شهر يوليوز 2020 ما يناهز 13937 طنا من حيث الحجم، وما يقارب 34 مليار سنتيم ( 330 مليون و723 ألف درهم) من حيث القيمة.

ومقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، فقد سجلت واردات المغرب من المشروبات الكحولية إلى غاية شهر غشت 2019 ما يناهز 20700 طنا من حيث الحجم و من حيث القيمة 454 مليون و 866 ألف درهم، في حين بلغ حجم الواردات بنهاية يوليوز 2019 من هذه المشروبات ما يناهز 18845 طنا بقيمة تجاوزت 42 مليار سنتيم (422315 مليون درهم).


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح