هل أغضبت أغنية "أهبوج" وزير التربية الوطنية خلال زيارته لتفرسيت؟


هل أغضبت أغنية "أهبوج" وزير التربية الوطنية خلال زيارته لتفرسيت؟
ناظورسيتي: م أ

أثار مقطع غنائي تراثي أدته تلميذة أمام وزير التربية الوطنية خلال زيارته الأخيرة لجماعة تفرسيت بإقليم الدريوش، نقاشا واسعا وسط عدد من المهتمين بالشأن التعليمي في المنطقة، لما تحمله من كلمات تستعمل في مجالس أخرى غير المرافق التربوية.

و المقطع الذي يقول "أهبوج ذ أهبوج يغرا نيغ وياغري"، ومعناه الجاهل سيظل جاهلا بالقراءة أو بدونها، وأداه مجموعة من التلاميذ أمام الوزير سعيد أمزازي.

و أوضحت مصادر "ناظورسيتي" أن تقديم اغنية من هذا النوع يعتبر من الأخطاء التي سقط فيها منظمو حفل استقبال امزازي الذي أشرفت عليه الإدارة الإقليمية للتربية الوطنية.

وأضافت المصادر نفسها، أنها ليست ضد ترسيخ الثقافة والأغنية الأمازيغيتين في المدرسة، لكن الضرورة وجسامة المسؤولية تقتضي انتقاء المقاطع التي تحمل كلمات تنسجم ومنظومة التربية وترسيخ قيم الانسانية للأطفال، بدون إقحامهم في مواضيع تكبر سنهم ولن يحسنوا التعامل معها .

جدير بالذكر، أن مصادر كشفت أمس الاثنين، إصدار الوزير المذكور لقرار يعفي بموجبه المدير الإقليم لوزارة التربية الوطنية بالدريوش، بسبب أخطاء تنظيمية وقع فيها خلال نشاط رسمي أقيم بالمنطقة، من بينها إزالة ألعاب كانت قد خصصت للتلاميذ في مدرسة لالة خديجة ببنطيب.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح