هكذا نفذ الإرهابي هجومه الذي راح ضحيته أربعة أشخاص بمدينة فيينا


ناظورسيتي: متابعة

أظهرت لقطات فيديو جرى تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، شخصا مسلحا يطلق النار في منطقة بالعاصمة النمساوية فيينا، فيما أظهرت صور مقتله في وقت لاحق، ويمكن مشاهدة رجل يرتدي زيا أبيض بالكامل وهو يطلق النار من بندقية تبدو آلية في شارع ضيق، فيما يمكن سماع أصوات أعيرة نارية متداخلة.

وظهر في صورة لاحقة وهو ملقى على الأرض بعد تبادل إطلاق النار مع الشرطة، وقالت الشرطة النمساوية على تويتر، الاثنين، إن عدة أشخاص أصيبوا في وسط فيينا وسط تبادل لإطلاق النار، بينما ذكرت وسائل إعلام محلية أن هجوما وقععلى معبد.

وقالت الشرطة على تويتر إن أعيرة نارية أطلقت في وسط المدينة"ويوجد مصابون.. تجنبوا جميع الأماكن العامة أو المواصلات العامة"، وقال محرر بصحيفة فالتر، نقلا عن وزارة الداخلية، إن شخصا قُتل. ولم يتسن الحصول على تعليق من الوزارة.

وذكرت صحيفة كرونين تسايتونج أن هجوما وقع على معبد. وأضافت ومعها وسائل إعلام أخرى أن إطلاق نار وقع في ساحة قريبة.



كمت كشف فلوريان كلينك، رئيس تحرير صحيفة “فالتر”، في تغريدة في موقع “تويتر”، هوية منفذ "هجوم فيينا"، الذي كان قد وقع أمس الاثنين وراح ضحيتَه ثلاثة أشخاص، والذي أطلقت عليه الشرطة النار بعد ذلك وقتلته. وقال كلينك إن منفذه من أصول ألبانية يبلغ من العمر عشرين (20) سنة، وقد وُلد في فيينا ونشأ فيها.

وأضاف المتحدث ذته أن المهاجم يدعى كارتين إس، وهو من أصول ألبانية، فيما يتحدر والداه من أصول مقدونية (مقدونيا الشّمالية). وزاد فلوريان كلينك أن “منفذ الهجوم معروف بالنسبة إلى المخابرات المحلية، إذ يعدّ واحدا من عشرات الإسلاميين النمساويين الذين كانوا مستعدّين للسفر إلى سوريا”، للالتحاق بجبهات الجهاد هناك، بفعل تأثرهم بالفكر الجهادي، ما يجعلهم قادرين على تنفيذ اعتداءت "جهادية" مثل هذه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح