هذه هي الفئات الأكثر عرضة للوفاة بسبب مضاعفات فيروس كورونا


ناظورسيتي: متابعة

كشف فريق من الباحثين بالمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، عن نتائج دراسة ميدانية أجروها بتنسيق مع كلية الطب والصيدلة بجامعة محمد الأول، أظهرت الفئات الأكثر عرضة للوفاة بسبب مضاعفات فيروس كورونا المستجد.

وركزت الدراسة، التي استغرقت 10 أشهر، على الأشخاص الذين تدهورت حالتهم الصحية نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، ضمنهم من فارقوا الحياة بمضاعفات خطيرة.

وفي هذا الإطار، أكدت الدراسة أنها همت 600 مريضا خضعوا للعناية الطبية داخل قسم الانعاش بالمستشفى الجامعي بوجدة، وأظهرت نتائجها أن 67 في المائة من المرضى في حالة حجرة من الرجال.

وأظهرت الدراسة، أن ثلث الحالات الحرجة مرتبطة بأشخاص يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ومثلها تقريبا متعلقة بمرضى السكري، بينما 13 % تقريبا خاصة بمرضى القلب.


بينما توزعت النسب المتبقية على مرضى الربو والانسداد الرئوي المزمن ومتلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي.

وبالنسبة للوفيات، فإن جل الحالات المسجلة كانت مرتبطة بالرجال البالغين من العمر 65 سنة فما فوق، بينما بلغت نسبة الوفيات في صفوف ذوي الأمراض المزمنة 43 % للذين يعانون من السمنة، 34% من مرضى السكري، ومثلها من مرضى ارتفاع ضغط الدم.

جدير بالذكر، أن الدراسة تم إجراؤها قبل انتشار المتحور دلتا بالمغرب، مما يرجح ظهور معطيات إحصائية جديدة فرضتها خصائص الفيروس الجديد وكذا الفئات الجديد التي بات يستهدفها، الأمر الذي يقتضي اجراء دراسات أخرى لاسيما بعد ظهور أعراض جديدة على المرضى المصابين بالفيروس المتحور.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح