هذه حقيقة حسم وزارة الأوقاف في إقامة صلاة التراويح بالمساجد


ناظورسيتي: متابعة

كشف مصدر مسؤول في اتصال مع "ناظورسيتي"، أن لا شيء تقرر بشأن إقامة صلاة التراويح داخل المساجد خلال شهر رمضان المقبل، مؤكدا أن كل الأخبار التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، سابقة لأوانها، موضحا أن وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية تنكب في الوقت الراهن على إمكانية تنظيم هذه الشعيرة بتنسيق مع مصالح الصحة واللجنة العلمية والتقنية المكلفة بتتبع الحالة الوبائية في المغرب.

وأضاف المصدر نفسه، أن مصالح وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، تعتكف في الوقت الحالي على إعداد بروتوكول سيتم اقتراحه من أجل تنظيم الصلاة داخل المساجد خلال شهر رمضان، وذلك في أفق الموافقة عليه من طرف المصالح المختصة بوزارتي الداخلية والصحة، مؤكدا أن الأخبار المتداولة بشأن إقامة صلاة التراويح داخل المساجد ليست رسمية.


وفي إطار تدارسها لإمكانية إقامة صلاة التراويح عشاء وفجرا داخل المساجد خلال شهر رمضان المبارك، راسلت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمس الثلاثاء، مندوبيها بجميع أقاليم المملكة، من أجل إيفادها بلائحة الأشخاص الذين دأبوا على تنظيم المساجد في مثل هذه المناسبات.

وحسب مراسلة الوزارة، والموقعة من طرف الكاتب العام بتفويض من الوزير أحمد التوفيق، فإنها دعت المندوبين إلى ضرورة موافاتها بلائحة تضم أسماء وأرقام هواتف الأشخاص الذاتيين وجمعيات المجتمع المدني، الذين دأبوا على تنظيم صلاة التراويح، مركزة على الأشخاص الذين وافقت السلطات المحلية أو الإقليمية عليها، وسمحت لهم بالقيام بهذا العمل التطوعي سواء داخل المساجد أو في الساحات العمومية أو قاعات الصلاة.

ودعت الوزارة مناديبها، إلى ضرورة تبيان الأسباب التي تتذرع بها الجهات المنظمة لصلاة التراويح، دون إظهار أية اشارة بشأن دوافع طلب لائحة أسماء المنظمين، في وقت أكدت فيه أكثر من مصدر أن الأمر يتعلق بالإعداد لشهر رمان المبارك.

156300333 762137411395216 4900731201776505475 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح