هذه حقيقة تداول شريط فيديو يوثق انتحار أستاذ متعاقد شنقا بالشارع العام


هذه حقيقة تداول شريط فيديو يوثق انتحار أستاذ متعاقد شنقا بالشارع العام
ناظورسيتي :

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات التراسل الفوري، مساء اليوم الأحد 21 مارس الجاري، شريط فيديو يوثق واقعة انتحار أستاذ متعاقد شنقا بالشارع العام.

الشريط المذكور والمتداول على نطاق واسع، حرك مصالح المديرية العام للأمن الوطني، والتي تفاعلت معه بسرعة وجدية، حيث بينت الأبحاث والتحريات الأمنية أن المقطع الذي تم إرفاقه بتعليقات تدعي أن الهالك أستاذ متعاقد، وضع حدا لحياته بمدينة الرباط أن الأمر يتعلق بواقعة سبق وأن عالجتها مصالح ولاية أمن طنجة منذ مدة، بما يعني أن الفيديو قديم ولا علاقة له بأستاذ متعاقد.

وفي ذات الصدد أظهرت الأبحاث أيضا، أن هذا التسجيل يتعلق في حقيقته بتدخل عناصر الشرطة والوقاية المدنية بشأن حالة انتحار تم تسجليها خلال شهر أكتوبر من السنة الماضية، بأحد شوارع عاصمة البوغاز، وذهب ضحيتها شخص كان يعمل قيد حياته حارسا للسيارات، وليس إطارا تعليميا كما تم الترويج له بشكل مغلوط ومشوب بالتحريف على شبكات التواصل الاجتماعي.


إلى ذلك، وعلاقة بأساتذة التعاقد وما رافق المسيرة الاحتجاجية التي خاضوها الأسبوع الماضي بالعاصمة الرباط من جدل واسع، فإن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أعلنت عن خوض إضرابات وطنية، ابتداء من يوم غد الإثنين 22 مارس الجاري، الذي يصادف اليوم الأولى لاستئناف العمل بعد العطلة البينية.

وأشارت التنسيقية، أن الإضرابات الوطنية التي ستستمر لثلاثة أيام متتالية، تأتي كخطوة احتجاجية على تعنيفهم من طرف السلطات العمومية، خلال المسيرة الوطنية التي تم خوضها بمدينة الرباط، وتعرض على إثرها مجموعة من الأساتذة لإصابات.

وأكد الأساتذة المتعاقدون في بلاغ لهم، أنهم سيضربون لمدة ثلاثة أيام متتالية 22 و 23 و 24 مارس، كما أعلنوا انهم سيقومون بخطوات تصعيدية أخرى خلال الأيام القليلة القادمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح