هذه حقيقة إسقاط “البوليساريو” لطائرة مقاتلة مغربية وسط الصحراء


ناظورسيتي - متابعة

كشف وكالة الأنباء الفرنسية أ ف بي ادعاءات جبهة البوليزاريو التي انتشرت على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، التي تحتفل بإسقطا طائرة مقاتلة تابعة للقوات المسحلة الملكية المغربية، وذلك وسط الصحراء المغربية

وحسب تحقق وكالة الأنباء من صحة المعلومات التي تروج لها الجبهة الانفصالية، أن الصورة قد تم نشرها يوم 24 نوفمبر، بينما العملية التي نفذها الجيش المغربي برا وجوا مرت عليها عشرة أيام، مما يكشف ترويج المغالطات الذي يعتمده المرتزقة في مواجهتهم لقوة الطرح المغربي

وقالت الوكالة أن الصورة التي يتم نشرها على نطاق واسع، تعود إلى بقايا طائرة ليبية في حادثة تعود إلى سنة 2013، ولا علاقة للحادث مع الصحراء المغربية، ولا مع التوتر الذي تطور مؤخرا بين الجيش المغربي ومرتزقة البوليزاريو

وأضافت وكالة الأنباء الفرنسية أن انتشار الصورة لا يمثل إلى واحدة من المنشورات التي تعرف بالفايك نيوز، أي الأخبار الزائفة التي ملأ بها نشطاء البوليساريو صفحات التواصل الاجتماعي بعد التدخل المغربي الناجح في الكركرات





وجاء في تقرير الوكالة الفرنسية أن الصورة محفظة بإسم وكالة رويترز العالمية، وذلك قبل 7 سنوات، وتعود تحديدا لحطام طائرة مروحية تم إسقاطها قرب بنغازي يوم 4 يوليوز من سنة 2013

وحسب فريق الوكالة الفرنسية الذي حقق في الموضوع، صرح ناصر بوسنينة الذي يعتبر من قادة سلاح الجو الليبي، أن المروحية تحطمت خلال عرض عسكري في القاعدة العسكرة بنينة، حيث لقي في الحادثة مقدم وملازم حتفهما وأصيب فيها أحد أفراد الطاقم المرافق بجروح خطيرة، مما يفند ادعاءات البوليساريو حول إسقاط طائرة مغربية في الصحراء اعتمادا على صورة الليبيين

وتعود الصورة الي يتم ترويجها لمروحية هجومية من طراز مي-35 المصنعة في روسيا، وذلك حسب ناطق باسم الجيش الليبي، حيث لا تظهر بقايا الطائرة الشكل الكامل للطائرة مما يفتح المجال لمروجي الاخبار الزائفة لاستغلال ذلك


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح