هذه الدولة قررت سجن كل شخص تهرب من العلاج من فيروس كورونا


ناظورسيتي: متابعة

قررت جمهورية تركمنستان ،حسب تقارير صحفية نشرت الاثنين ، سجن كل شخص تهرب عمدا من العلاج من وباء خطير.

فقد تبنت سلطات تركمانستان ، وسط احتمال انتشار فيروس "كوفيد-19" على نطاق واسع ، تعديلات على القانون الجنائي للجمهورية الواقعة في آسيا الوسطى ، بموجبها يواجه الأشخاص الذين هربوا من المستشفيات أو الذين يتهربون من العلاج من "الأمراض المعدية الخطيرة" عقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين ، وفي حالة الانتهاك المتكرر حتى خمس سنوات.

ونشرت وسائل الإعلام التركمانية التعديلات الطارئة على القانون الجنائي لتركمانستان ،ووفقا للوثيقة ، فإنه سيتم معاقبة أولئك الذين يفرون من المستشفيات لعدم الخضوع للعلاج من مرض معدي خطير ذو طبيعة وبائية ، وكذلك أولئك الذين يعرضون الآخرين لخطر الإصابة بهذا المرض.

ووفقا للبيانات الرسمية ، لا توجد حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في تركمانستان. و في الوقت نفسه ، أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها إزاء المعلومات حول زيادة حالات الالتهاب الرئوي في تركمانستان.

وقالت السفارة الأمريكية في عشق أباد: "في الوقت الحالي ، لم تعترف حكومة تركمانستان رسميا بحالات الإصابة بالفيروس التاجي في البلاد ، وقد لا تؤكد الأمر السلطات حتى لو تم اكتشاف إصابات".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح