هذا هو المنزل الذي عاش فيه المجاهد الخطابي بـ"مليلية" إبان الاستعمار الإسباني للريف


هذا هو المنزل الذي عاش فيه المجاهد الخطابي بـ"مليلية" إبان الاستعمار الإسباني للريف
ناظورسيتي - حسن الرامي


بصم المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي، في تاريخه الشخصي الذي أسال الكثير من المداد للباحثين المنقّبين في سيرتـه ومساره إلى اليوم ومنذ أمدٍ بعيد، على محطات عديدة شكلت تاريخاً بحاله من تاريخ المغرب منذ عهد الاستعمار.

من جملة هذه المحطات التاريخية في حياة الأمير الخطابي، ما ارتبط بإقامته بحاضرة "مليلية" المحتلة، حين خوّلت له شهادات علمية عدة تحصل عليها، تعيينه صحافيا بجريدة "تلغراف الريف" وبعدها قاضيا وأستاذاً للغة الأمازيغية، وغيرها من المناصب والوظائف.

وخـلال إقامته بمليلية الرازحة تحت السيادة الإسبانية، إختار المجاهد الخطابي منزلاً وسط المدينة وبالضبط في الشارع المعروف "كران كابيتان"، مما شكلت هذه البناية جزءً من الذاكرة التاريخية بالنسبة للمغاربة ومنهم الريفيون.

ملحوظة: الصور المدرجة أسفله والتي توثق مشهد البناية التي أقام فيها المجاهد الخطابي تم إلتقاطها سنة 2010، ونشرها أنذاك موقع "ماروك تلغراف" قبل أن يعيد نشرها خلال اليومين الماضيين الباحث في تاريخ منطقة الريف اليزيد الدريوش.



هذا هو المنزل الذي عاش فيه المجاهد الخطابي بـ"مليلية" إبان الاستعمار الإسباني للريف







1.أرسلت من قبل zmzgrz في 04/10/2018 21:36
sidna chrif al amazighi abelkarim,le roi des roi,et le liberateur du maroc
la premiere republique arabe ds l histoire et aussi un homme de grand niveaux mondiale et universel
c est ma liberte j aime ce que je veux et vous aimez ce que vous voulez

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية