هذا هو التوقيت التي ستعتمده الإدارة خلال شهر رمضان المبارك


هذا هو التوقيت التي ستعتمده الإدارة خلال شهر رمضان المبارك
ناظورسيتي: متابعة

أصدر قطاع إصلاح الإدارة بوزارة الاقتصاد والمالية بلاغا يوضح في تواقيت عمل الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، خلال شهر رمضان المبارك لهذه السنة، حيث ستعتمد جميع الإدارات توقيت مسترسل للعمل من الساعة التاسعة صباحا إلى غاية الساعة الثالثة بعد الزوال من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة.

وحسب ذات البلاغ فإن قطاع إصلاح الإدارة تؤكد أن هذا القرار يأتي طبقا لقرار الوزير المكلف بتحديث القطاعات العامة رقم 1899.05 الصادر في 25 شعبان 1426 "30 سبتمبر 2005"، بتحديد مواقيت العمل بإدارات الدولة والجماعات المحلية في شهر رمضان.


أصدر قطاع إصلاح الإدارة التابع لوزارة الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أنه بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سيتم الرجوع إلى الساعة القانونية، وذلك بأتخير
الساعة بستين دقيقة، وذلك إبتداء من الساعة الثالثة صباحا من يوم غد الأحد 11 أبريل الجاري.



وأكد بلاغ لقطاع إصلاح الإدارة، أن هذا الأمر يأتي طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية للمملكة، ولقرار السيد رئيس الحكومة رقم 3.17.21 الصادر في 16 من شعبان 1442 الموافق 30 مارس 2021 بشأن تغيير الساعة القانونية.

وأبرز البلاغ أنه سيتم، بعد نهاية شهر رمضان العودة للعمل بتوقيت (GMT+1)، وذلك بإضافة ستين (60) دقيقة إلى الساعة القانونية عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 16 ماي 2021.

ومن جهة اخرى كشفت عدد من الدول العربية والأوروبية، اليوم الأحد 11 أبريل الجاري، عن عدم ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المعظم للعام 2021 الموافق لـ 1442 هجرية.

وأوضحت ذات الدول أن غدا الإثنين هو المتمم لشهر شعبان الذي سيستوفي ثلاثين يوما، ما يعني بذلك أن أول يوم شهر رمضان المبارك سيكون الثلاثاء.

وفي ذات السياق، فإن كل من دول قطر والكويت والسعودية ومصر ولبنان وتونس والعراق، إلى جانب هولندا وإسبانيا وفرنسا وأستراليا، أعلنوا يوم الثلاثاء المقبل أول أيام شهر رمضان الفضيل.

ويذكر أن مرصدا "سدير وتمير" في السعودية، أكد تعذر رؤية هلال شهر رمضان المبارك، وسيكون الاثنين متمما لشهر شعبان، والثلاثاء أول أيام شهر رمضان الفضيل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح