هذا نص اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء


ناظورسيتي: متابعة

نشر البيت الأبيض، النص الكامل لقرار إعلان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب عن دعمه للمغرب واعترافه بالسيادة التامة والكاملة للمملكة على صحرائها.

وأكد دونالد ترامب، دعم الولايات المتحدة الأمريكية لاقتراح المغرب للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء.

لذلك، اعتبارًا من يوم 10 دجنبر 2020، اعترفت الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء وتعيد تأكيد دعمها لاقتراح المغرب الجاد والموثوق والواقعي للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع.

وأضاف الإعلان "تعتقد الولايات المتحدة أن قيام دولة صحراوية مستقلة ليس خيارًا واقعيًا لحل النزاع وأن الحكم الذاتي الحقيقي تحت السيادة المغربية هو الحل الوحيد الممكن".

وحثت الولايات المتجدة الأمريكية الطرفين على الانخراط في مناقشات دون تأخير، باستخدام خطة الحكم الذاتي المغربية كإطار العمل الوحيد للتفاوض على حل مقبول.



ولتسهيل التقدم نحو هذا الهدف، ستشجع الولايات المتحدة التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب، بما في ذلك في إقليم الصحراء، وتحقيقا لهذه الغاية ستفتح قنصلية في مدينة الداخلة، لتعزيز الفرص الاقتصادية والتجارية للمغرب.

وختم "الآن، وبناءً عليه، أنا، دونالد جيه ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بموجب السلطة المخولة لي بموجب دستور وقوانين الولايات المتحدة، أعلن بموجب هذا أن الولايات المتحدة تقر بأن إقليم الصحراء هو جزء من المملكة المغربية".

يذكر أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أجرى اليوم الخميس 10 دجنبر الجاري، اتصالا هاتفيا مع فخامة السيد دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال هذا الاتصال، أخبر الرئيس الأمريكي جلالة الملك بأنه أصدر مرسوما رئاسيا، بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، وبأثره الفوري، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية.

وفي هذا السياق، وكأول تجسيد لهذه الخطوة السيادية الهامة، قررت الولايات المتحدة فتح قنصلية بمدينة الداخلة، تقوم بالأساس بمهام اقتصادية، من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما لفائدة ساكنة الأقاليم الجنوبية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح