هذا مصير "قميص" مارادونا الموجود في المتحف الإنجليزي لكرة القدم


هذا مصير "قميص" مارادونا الموجود في المتحف الإنجليزي لكرة القدم
ناظورسيتي | وكالات

شدد لاعب وسط منتخب انجلترا السابق لكرة القدم "ستيف هودج" الذي حظي بقميص النجم الأرجنتيني الراحل "دييغو ارماندو" في نهاية المباراة التاريخية بين المنتخبين في ربع نهائي مونديال مكسيكو عام 1986، على أن "القميص ليس للبيع".

وقال هودج في تصريحات لشبكة "بي بي سي" البريطانية لدى سؤاله عن القميص المعروض في المتحف الإنجليزي لكرة القدم في مانشستر "مضى 24 عاما على احتفاظي به ولم افكر اطلاقا ببيعه. أحب كوني أملكه. يشكل قيمة عاطفية مدهشة".

بيد أن وفاة مارادونا عن 60 سنة الأسبوع الماضي، أدت إلى تزايد الاهتمام باقتناء القميص الأسطوري، وتحدثت شائعات عن مبالغ ضخمة للحصول عليه.

وكشف هودج قائلا "أتى أشخاص طرقوا بابي بصورة مستمرة ولم يتوقف هاتفي عن الرنين من قبل جميع الاذاعات وشبكات التلفزة حتى الاجنبية منها".

وتابع هودج، "كان الأمر مزعجا، لقد قرأت مقالات على الانترنت تحدثت بأنني أبحث عن المال من خلال عرض القميص للبيع وبأنني طلبت مبلغا مقداره مليون أو مليوني جنيه استرليني. أجد في ذلك افتقادا للاحترام وهذه الأخبار كاذبة تماما. القميص ليس للبيع".




وكان مارادونا سجل هدفين في مرمى إنجلترا في طريقه لقيادة منتخب بلاده إلى إحراز اللقب العالمي بالفوز على ألمانيا 3-2 في المباراة النهائية، الأول مستعينا بيده (يد الله كما وصفها مارادونا) (51)، والثاني بعد أن اجتاز نصف الملعب مراوغا الكثير من اللاعبين ليسجل هدفا رائعا اختاره الإتحاد الدولي (فيفا) "هدف القرن".

يذكر أن حزنا عميقا انتشر في أرجاء العالم، مع وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني مارادونا، حتى أن البعض وصف مشاعره بعد معرفة الخبر بأنه شعر وكأنه تقدم في العمر عشر سنوات على الأقل..

ونعت أوساط كرة القدم العالمية الأسطورة دييغو مارادونا، الذي توفي عن 60 عاما إثر سكتة قلبية، وأعلن الحداد ثلاثة أيام في الأرجنتين لفقدانها ابنها الذي أبهر أداءه على الملاعب محبي المستديرة الساحرة عبر العالم.

كما أعلنت الرئاسة أن جثمانه سيسجى في القصر الرئاسي من الخميس حتى السبت، وقال بيليه بخصوص وفاته "العالم خسر أسطورة"، ومن جهته، عبر رونالدو عن حزنه بالقول "إنه ساحر لا يقارن بأحد"، أما مواطنه ميسي فكتب على إنستاغرام "دييغو لن يرحل إنه أبدي".

كما نعى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) النجم الأرجنتيني الراحل حيث قال رئيسه السويسري جاني أنفانتينو "اليوم هو يوم حزين للغاية. دييغو الذي نحب غادرنا. قلوبنا توقفت عن الخفقان للحظة. صمتنا، دموعنا، ألمنا هو الشيء الوحيد الذي نشعر به في داخلنا في الوقت الحالي".






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح