هذا ما قررته استئنافية الناظور في شكاية مندوبية السجون ضد المحامي خالد أمعز


ناظورسيتي | متابعة

كشف منشور صادر عن نقيب هيئة المحامين بالناظور، توصلت "ناظورسيتي" بنسخة منه، على أن النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالناظور، قررت حفظ الشكاية التى رفعتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ضد المحامي بهيئة الناظور خالد أمعز، وذلك لتنازل المندوبية عن الشكاية، وعقد تصالح بين جميع الأطرف بحضور الوكيل العام للملك.

وأكد منشور نقيب هيئة المحامين بالناظور، عبد القادر البنيحياتي، أن جلسات حوار جمعته بحضور النقيبين عمر شيلاح والحسن بوقرنيعة، والمدير الجهوي للمندوبية العامة لإدارة السجون، بعدما كانت المندوبية العامة رفعت شكاية ضد المحامي خالد أمعزا إلى النيابة العامة، بسبب تدوينة له في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" عقب زيارته لأحد معتقلي "حراك الريف" القابعين بالسجن المحلي للناظور.



واعتبرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ضمن شكايتها أن ما ورد في تدوينة المحامي خالد أمعزا عن وقائع ما وقع له خلال زيارته للسجين محمود بوهنوش يفتقد للدقة، نافيتا إخضاع المحامي وزميله لـ"إجراءات استثنائية" حين ولوجهما إلى المؤسسة، مشيرة أن الأمر يتعلق بالإجراءات والتدابير الاحترازية التي يتم تطبيقها في إطار الارتباط بالوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد..

وعلى إثر ذلك تبنت مؤسسة النقيب ملف المحامي خالد أمعزا لصلته الوثيقة بموضوع تحصين دور الدفاع عند مزاولته لمهامه، وأدواره الطلائعية كمدافع عن الحق مع ما يستلزم من ضمانات بعد تعرضه لأي ترهيب أوضغط.

وأوضح منشور نقيب هيئة المحامين بالناظور، أن اللقاء الذي جمع جميع الأطراف، مكن من رفع كل سوء فهم أو إبهام، وخلص الجميع إلى أن تدوينة المحامي خالد أمعزا كانت نابعة عن سجية حقوقية ولم تكن بقصد الإساءة أو المس بالمؤسسة السجنية ودورها الاجتماعي في الإصلاح والتأهيل، وانتهى بتأكيد إدارة السجون عن تنازلها على الشكاية.

160071296_848609802367049_7893017549746631508_n2.jpg
159927450_454163528971579_2899719550805571785_n1.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح