هذا ما قاله رفيق مجعيط في أول تصريح له عقب انتخابه رئيسا لبلدية الناظور


هذا ما قاله رفيق مجعيط في أول تصريح له عقب انتخابه رئيسا لبلدية الناظور
ناظورسيتي - حسن الرامي/محمد العبوسي


في أوّل تصريحٍ لـه، عقب انتخابهِ رئيساً لمجلس الجماعة الحضرية بمدينة الناظور، قـال رفيق مجعيط، إنّ المجلس الذي عرف، نهار اليوم الأربعاء، عملية انتخابات تكميلية خلال انعقاد جلسةٍ ثالثة، (إنه) سيُباشر واجب عملهِ وفق مقاربةٍ تشاركيّة.

وأوضح الرّئيس الجديد للقصر البلدي بالناظور، أنه سيتّم اعتماد أسلوب عمل جماعي تنصهر في ظلّه الأغلبية والمعارضة، بإشراك المجتمع المدني وكذا الإعلام، معربا عن تمنّيه في إنجاح المَهمَّة، مشيراً إلى أنّ "أبواب المجلس ستظلّ مفتوحةً في وجه عموم السّاكنة، من أجل إحقاق التنمية".

من جانبه، أكّد المستشار الجماعي سعيد الرحموني، الشّاغل أيضا منصب رئيس المجلس الإقليمي للناظور، أنّ الأجواء التي أُجريت فيها عملية انتخاب الرئيس الجديد للمجلس المعني بـ"الديمقراطية بامتياز"، واصفاً التشكيلة الحاضرة من الأعضاء، خلال عملية الاقتراع، بـ"الأغلبية المريحة".

ولفتَ المُصرِّح لـ"ناظورسيتي"، إلى أنّ حزب "الحركة الشعبية" الذي ينضوي تحت لوائِه، أفلح في الظّفر بمقاعد النيابة الأولى والثّانية والسّابعة داخل المجلس البلدي، بعد إجرائِه مشاوراتٍ مكثّفة مع كتلة حزب "الأصالة والمعاصرة"، الظّافِر بمقعد رِئاسة الجماعة.

ودعا الرحموني، المجلس ككّل، إلى تكثيف الجهود من أجل اِجتياز ما أسماه بـ"المرحلة الانتقاليّة" بسلاسة، خصوصا وأنّ النّاظور تمرّ بأزماتٍ متعاقبة، واعداً في الوقت ذاته، من موقعهِ كمستشار جماعي ورئيسًا للمجلس الإقليمي، بالدّفع بالمجلس قُدما لإنجاحِ عمله.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح