هذا ما قاله العالم المغربي منصف السلاوي حول جدوى لقاحات كورونا مع السلالة الجديدة


هذا ما قاله العالم المغربي منصف السلاوي حول جدوى لقاحات كورونا مع السلالة الجديدة
ناظورسيتي :

قال منصف السلاوي، رئيس عملية "راب سبيد"، في تصريح صحفي، إنه "من غير المحتمل جدًا ألا تكون اللقاحات المتاحة حاليًا فعالة على المُتغير أو سلالة فيروس كورونا الجديدة المُبلغ عنها في المملكة المتحدة".

وقال السلاوي: "حتى الآن، لا أعتقد أنه كان هناك سلالة واحدة (من الوباء) يقاوم اللقاح… لا يمكننا استبعادها (أي استبعاد هذه الفرضية)، لكنه ليست موجودة حالياً".

وأضاف السلاوي أن فيروس كورونا قد يميل إلى التباين، لأن عملية RNA التي يستخدمها الفيروس أكثر عرضة للأخطاء.

وأشار السلاوي إلى أن الجوانب الحرجة للفيروس، مثل بروتين السنبلة المُتضمن في اللقاح، خاص جدًا بـ "كوفيد19" ومن غير المرجح أن تتحور كثيرًا.

وقال السلاوي إنه "نظرًا لأن اللقاحات تستخدم أجسامًا مضادة للعديد من الأجزاء المختلفة من بروتين السنبلة، فإن فرص تغيرها جميعًا، على ما أعتقد، منخفضة".



يذكر أن منظمة الصحة العالمية، أكدت أن السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد التي ظهرت في المملكة المتحدة "ليست خارج السيطرة"، داعية إلى تطبيق الإجراءات الصحية التي أثبتت فاعليتها.

وقال مسؤول الحالات الصحية الطارئة في المنظمة، "مايكل راين"، في مؤتمر صحافي، "سجلنا نسبة تكاثر للفيروس تتجاوز إلى حد بعيد عتبة 1.5 في مراحل مختلفة من هذا الوباء وتمكنا من السيطرة عليها. بناء عليه، فإن الوضع الراهن في هذا المعنى ليس خارج السيطرة".

وقالت المنظمة إنها تتوقع الحصول قريبا على مزيد من التفاصيل عن السلالة الجديدة شديدة العدوى في الوقت الذي أغلق فيه عدد من الدول الحدود أمام القادمين من بريطانيا خوفا من انتشار السلالة.

ويقول مسؤولون، مستشهدين بتحليل بريطاني، إنه ليس هناك دليل على أن السلالة المتحورة من الفيروس تزيد خطورة المرض، رغم أنها أسرع انتشارا.

وقالت ماريا فان كيرخوف كبيرة الفنيين في منظمة الصحة العالمية إن العلماء يبحثون مسألة تصدي الأجسام المضادة في الجسم للفيروس، وإنها تتوقع النتائج في الأيام والأسابيع المقبلة.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح