هذا ما قالته مديرية الحموشي بشأن واقعة انتحار شرطي بالناظور


هذا ما قالته مديرية الحموشي بشأن واقعة انتحار شرطي بالناظور
ناظورسيتي: متابعة

قالت المديرية العامة للأمن الوطني بالناظور، في بلاغ لها، أن فرقة الشرطة القضائية، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات وفاة مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، تم العثور على جثته داخل مسكنه وهي تحمل آثار الإصابة بعيار ناري انطلاقا من مسدسه الوظيفي، وذلك يوم أمس السبت 27 مارس الجاري.

ووفقا لبلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فإن مصالح الشرطة القضائية تتعامل مع هذا الحادث خلال هذه المرحلة من البحث على أنه نتيجة انتحار، بالنظر إلى ظروف ومكان اكتشاف الجثة داخل مسكن الهالك بجماعة بني انصار.

وأورد المصدر نفسه، أنه تم العثور على آثار باليستية على مستوى مسدس الشرطي الذي يفترض أنه أنهى حياته، كما تعتبر طبيعة الإصابة بالعيار الناري محددا لحضور واقعة الانتحار.


إلى ذلك، فقد باشر تقنيو مسرح الجريمة وضباط الشرطة القضائية عمليات المسح التقني لمسرح الحادث، وذلك لرفع كل القرائن والأدلة المادية الكفيلة باستجلاء حقيقة الوفاة السالف ذكرها، كما يجري التحقق من الظروف الاجتماعية والمهنية للهالك.

من جهة ثانية، قال زملاء الضحية، إن الأخير لم تكن تظهر عليه آية علامات نفسية من شأنها أن تدفعه إلى الانتحار، وقد أشادوا بحسن خلقه ومهنيته العالية، مؤكدين أنه ظل ومنذ تعيينه بفرقة حفظ النظام ومصالح أخرى تابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالناظور، من أبرز المواظبين على عملهم ولم تظهر عليه طوال مدة اقامته في بني انصار اضطرابات تجعله ينهي حياته بهذه الطريقة المآساوية.

جدير بالذكر، انه جرى ايداع جثة الهالك بمستودع الاموات في المستشفى الحسني بالناظور، على ان يتم تسليمها لذوي الراحل لإجراء عملية الدفن والجنازة بعد الانتهاء من التحقيق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح