"هاكرز" مغاربة يقرصنون أزيد من 280 موقعا حكوميا جزائريا ردا على "تطاول" الشروق على رموز المغرب


ناظورسيتي -متابعة

في آخر تفاعلات "الصبيانية" التي لجأت إليها قناة "الشروق" الجزائرية، إحدى أذرع النظام الجزائري وذبابه الإعلامي، في "الإساءة" إلى المغرب وأحد رموزه، في شخص الملك، بادر "هاكرز" مغاربة إلى اختراق وقرصنة العشرات من المواقع الجزائرية.

اخترق "الهاكرز" المغاربة على الخصوص مواقع يتبع اغلبها لقطاعات حكومية جزائرية، في رد فعل على "تطاول" القناة المذكورة على شخص الملك محمد السادس.

وأفادت صفحة “الجيش الإلكتروني الصحراوي” في “فيسبوك” بأنه هاكرز مغاربة اخترقوا أزيد من 280 موقعا جزائريا، منها على الخصوص مواقع حكومية.

وقد نشر القراصنة المغاربة صورة على بعض المواقع المخترقة تُظهر إنجازات المغرب في ظلّ قيادة الملك محمد السادس، مرفقة بهاشتاغ "الملك خط أحمر".

وذكر المصدر نفسه أن من بين المواقع التي استهدفها "الهاكرز" المغاربة موقع "الوكالة الوطنية للتشغيل" وموقع "المجلس الشعبي البلدي" وموقع "وزارة الطاقة" و"موقع الصندوق الوطني للتقاعد" وموقع "الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال والأجراء".


وكان الآلاف من المغاربة قد ردّوا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على قناة “الشروق” الجزائرية، بعد تطاولها على الملك محمد السادس، بوسم “ملكنا خط أحمر”.

وتصدّر هذا الترند على موقع “تويتر” وندد النشطاء المغاربة من خلاله بإمعان الإعلام الجزائري في الإساءة إلى مقدساتهم، فيما هدّد بعضهم بالرد على القناة الجزائرية عن طريق قرصنة موقعها وحساباتها على الأنترنت، وهو ما تم بالفعل.

وتفاعل الآلاف من المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال وسم “ملكنا خط أحمر”، ضد ما بثّته قناة “الشروق” الجزائرية، التي "تطاولت" على الملك محمد السادس في أحد برامجها "البايْخة".

وتصدّر هذا "الترند" موقع “تويتر” وندد من خلاله النشطاء المغاربة بإمعان الإعلام الجزائري في الإساءة إلى مقدساتهم، كما هدد بعضهم بالرّد على القناة الجزائرية عن طريق قرصنة موقعها وحساباتها على الإنترنت.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح