نور الدين الصبار يخوض انتخابات بلدية الناظور بألوان حزب الاستقلال


ناظورسيتي: متابعة

علمت ناظورسيتي، من مصدر مطلع أن الدكتور نور الدين الصبار، سيدخل غمار الانتخابات الجماعية المقبلة، بألوان حزب الاستقلال، بعد اتمام المفاوضات التي كانت قد انطلقت منذ مدة بين الطرفين.

وحسب المصدر نفسه، فسيعمل نو الدين الصبار، على التنسيق مع القيادة المحلية للحزب، لاختيار الوجوه التي ستنافس معه على الترشح للمنافسة على الحسم في أكبر عدد من المقاعد بالمجلس البلدي بالناظور.

وتجدر الإشارة إلى أن حزب الاستقلال إلى وقت قريب، لم يكن قد حسم في الوجه السياسي الذي سينافس باسمه في الانتخابات الجماعية الخاصة ببلدية الناظور، بحيث أشارت مصادر مطلعة إلى أن نور الدين الصبار، من بين عدد من السياسيين الذين لم يكن مؤكدا أن يحمل ألوان الحزب خصوصا أنه كان ضامنا مكانته بالبيت الحركي بالإقليم.


قام نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، مرفوقا بوفد يتكون من مولاي حمدي ولد الرشيد، القيادي بحزب الميزان، ومنسق الجهات الصحراوية الثلاث، ورئيس بلدية العيون، يوم السبت 12 يونيو الجاري، بزيارة في إطار لقاء تواصلي مع هياكل الحزب بالناظور والدريوش وبعض الجماعات التابعة للعمالتين، استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وفي هذا الصدد عرفت قاعة الندوات بمقر الحزب، حضور قياديات وقياديي المؤسسة محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا، بحيث رفع شعار "الأولوية تنمية المناطق الحدودية في برنامج حزب الاستقلال"، إذ أبرز بركة، رهانات وتحديات المرحلة المقبلة، والأهداف التي يتعين تحقيقها لتعزيز السيادة الوطنية وضمان التملك الجماعي للنموذج التنموي الجديد والحرص على تنزيله كمشروع مجتمعي واعد لمغرب الغد، إلى جانب استعادة دينامية الإصلاح المعطلة والتعجيل بإطلاق أوراش وتدابير بناء الثقة وبعث الأمل في المستقبل، بالإضافة إلى تثبيت الخيار الديمقراطي وكسب رهانات الانتخابية المقبلة.

كما شهدت الزيارة إنهاء المفاوضات الخاصة بدمج حزب العهد الذي يرأسه المحامي الناظوري، عبد المنعم الفتاحي، مع حزب الاستقلال في الاستحقاقات المقبلة، بحيث شوهد في لقاءات متفرقة يوم أمس، حضور مجموعة من الوجوه القيادية خصوصا أعضاء المكتب السياسي في اللقاءات التواصلية التي قام بها نزار بركة


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح