نور الدين البركاني: لا يمكن لصيدلية الحراسة أن تقدم خدماتها دون إحداث نظام للمستعجلات وتوفير طبيب بالمركز الصحي لأزغنغان


ناظورسيتي -متابعة

خلّف القرار العاملي الصادر عن عامل إقليم الناظور والذي يُلزم الصيدليات بالإبقاء على أبوابها مفتوحة طيلة اليوم بنظام الحراسة ردود أفعال قوية بين صيدلانيي جماعة أزغنغان نظرا إلى عدم وجود طاقم طبي في المركز الصحي للجماعة وانعدام نظام المستعجلات الطبية.

وفي هذا الإطتار وجّه نورالدين البركاني، عضو المجلس الإقليمي للناظور والصيدلاني في أزغنغان، رسالة إلى عامل الإقليم أكد فيها أن “صيدلية الحراسة في المدينة لا يمكن أن تقدّم خدماتها وفق القانون دون إحداث نظام للمستعجلات الطبية وتوفير طبيب في المركز الصحي خلال الليل والنهار، لاستقبال المرضى وتقديم الفحوص اللازمة لهم وتزويدهم بالوصفات الطبية الضرورية للحصول على الأدوية".

وتأتي رسالة البركاني الموجهة إلى عامل الإقليم، وفق ما نشره على صفحته في الفايس بوك، في سياق "الوضع المؤسف الذي تعاني منه ساكنة جماعة أزغنغان، التي يخلو مركزها الصحي من الطاقم الطبي ونظام المستعجلات الطبية لاستقبال المرضى وتقديم الفحوصات".

وتابع البركاني، وفق المصدر نفسه، أن هذا الوضع لا يساعد صيدليات الحراسة على القيام بواجبها وفقا للقانون، وبالخصوص خلال الليل في إطار نظام الحراسة، لذلك لا بدّ من التدخل العاجل من قبل المسؤولين لتوفير طاقم طبي قار وقسم للمستعجلات في المركز الصحي لفائدة المرضى، وعلى وجه الخصوص، للحالات المستعجلة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح