نقل "الخطافة" من ساحة عمومية إلى حي سكني بسلوان يثير قلق المواطنين


ناظورسيتي: م أ

توصلت "ناظورسيتي" بشكايات عدد من المواطنين بجماعة سلوان، يطالبون فيها من السلطات انهاء الفوضى التي يتسبب فيها ممتهنو النقل السري "الخطافة" منذ تغيير مكانهم من ساحة عمومية إلى منطقة آهلة بالسكان على مستوى تقاطع حيي الأمل والنصر.

وقال متحدثون لـ"ناظورسيتي"، إن السلطات المحلية في إطار تنفيذها لتدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، قامت أخيرا بمنع تجمع "الخطافة" في ساحة المسيرة الخضراء، إلا أنها سمحت لهم بممارسة أنشطتهم بمركز حي سكني مما حول المنطقة إلى بؤرة للتجمعات المخالفة لقانون الطوارئ الصحية.

وأكدت المصادر نفسها، عدم احترام ممتهني النقل السري لشروط الوقاية، إذ عوض تنظيم أنفسهم أصبحوا يركنون سياراتهم بطريقة عشوائية أمام المنازل ويقيمون تجمعات فيما بينهم الأمر الذي يحتم تدخلا عاجلا من لدن السلطات العمومية لإنهاء هذا المشكل.

إلى ذلك، كشف مصدر جمعوي، انه يتم الاعداد حاليا لعريضة مرفوقة بشكاية يوقعها المواطنون إلكترونيا، من أجل ارسالها لعامل إقليم الناظور ومختلف الجهات المسؤولة عن تدبير جائحة كورونا.

جدير بالذكر، ان النقل السري بسلوان يعتبر من ضمن المهن غير المهيكلة التي تنشط بالجماعة المذكورة منذ زمن بعيد ويتخذ "الخطافة" من ساحة المسيرة الخضراء محطة لهم، إلا أن الظروف الاستثنائية الحالية منعتهم من ذلك الأمر الذي جعلهم يبحثون عن أماكن أخرى لنقل السكان المنتمين لجماعة بوعرك.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح