نقل أفراد عائلة في الحسيمة إلى العزل الصحّي وسط أنباء عن تعرضهم لتسمّم


ناظر سيتي -متابعة

شهدت مدينة إمزورن، في إقليم الحسيمة، اليوم الأربعاء استنفارا كبيرا للسلطات المحلية، بعد الاشتباه في إصابة خمسة أفراد من عائلة واحدة بفيروس "كوفيد -19" المستجدّ.

وأفادت مصادر مطلعة أن الأمر بأسرة من مدينة إمزورن (سيدتان، إحداهما حامل وثلاثة أطفال لا يتجاوز عمر أكبرهم سبع سنوات) كانوا قد استقبلوا شخصا قادما من مدينة القنيطرة قبل أربعة أيام.

في خضم ذلك، قالت مصادر محلية إن أفراد العائلة الخمسة الذين اشتُبه في إصابتهم بالفيروس، والذين نُقلوا إلى "مستشفى القرب" في إمزورن، تعرّضوا لتسمّم غدائي وظهرت عليهم أعراض الحرارة المرتفعة والتقيّؤ.

وتابعت المصادر ذاتها أن أفراد الطاقم الطبي في المستشفى المذكور قرروا الاحتفاظ بهم، احتياطيا في وحَدة للعزل داخل المؤسسة الاستشفائية وإخضاعهم لتحاليل مخبرية للتأكد من أنهم ليسوا مصابين بكورونا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح