نفاذ مخزون الأدوية بجناح العلاجات التلطيفية الخاصة بالسرطان بمستشفى الناظور يهدد حياة المرضى


ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصادر خاصة، أن أدوية السرطان التي تستعمل في علاج مرضى السرطان الذين يعانون الهشاشة باقليم الناظور، مفقودة في مخزون مستشفى الناظور منذ مدة، في حين أن مرضى السرطان ممن لا يملكون ثمن هذه الادوية المرتفعة الثمن، يعانون بدون وجود اي حل.

وزادت مصادر ناظورسيتي، أن المستشفى الحسني باقليم الناظور، طلب في اكثر من مناسبة من جهوية وجدة، العديد من الأدوية، على سبيل المثال، Tamoxifine ،Letrozol ،Anastrozol، Doxorubicine ، Paclitaxel، Decapeptyl، لكن دون أن يتلقوا حتى إجابة من المندوبية الجهوية سواء بعدم وجود مخزون، أو برفض ارسال الدواء لهم.

وأضافت المصادر، أن بعض هذه الأدوية باهض الثمن ويصل حتى 3000 درهم ويتجاوز في بعض الأحيان، ما يجعل المرضى الفقراء يعانون كثيرا لعدم قدرتهم على شراءه، بحيث أن هناك أدوية اخرى يصل ثمنها حتى المليونين.



وطالبت المصادر نفسها، من الوزارة الوصية بالتدخل لإجبار المندوبية الجهوية على توزيع الأدوية بشكل عادل على كل مدن جهة الشرق، وعدم احتكار مدينة واحدة لكل مخزون الأدوية، بحيث أن المرضى بمدينة الناظور خصوصا وباقي مدن الريف عموما يعانون في صمت دون مراعاة لهم من الجهات المعنية.

وتجدر الإشارة إلى أن الجناح الخاص بالعلاجات التلطيفية المحدث بمستشفى الإقليمي بالناظور، بمبادرة من عامل الإقليم وباقي المتداخلين لم تمر على افتتاحه سوى سنتين، بحيث أصبح يعيش مشاكل جمة بسبب الاستراتيجية التي اعتبرها البعض فاشلة الموضوعة من طرف الجهات المختصة، بحيث ساهمت مؤخرا في تأزيم وضعية المرضى، رغم المجهودات التي تقوم بها الأطر والعاملة بالجناح.

إقليم الناظور ولأنه من بين المناطق التي تشهد ارتفاعا مهولا في حالات الإصابة بالسرطان، بجانب جماعات أخرى في الريف وشمال المملكة بشكل عام، في ظل غياب احصائيات رسمية من طرف وزارة الصحة مازال أبناءه يعانون في صمت في انتظار تحقيق حلمهم المتمثل في تشييد مركز متخصص وشامل لعلاج المرض الخبيث.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح