نشطاء يحتجون بالعروي للمطالبة برحيل قائد مقاطعة


ناظورسيتي: من العروي

دعت عدد من الفعاليات الجمعوية والحقوقية بجماعة العروي، إلى المشاركة في وقفة احتجاجية يوم الخميس المقبل 13 دجنبر، من أجل المطالبة برحيل قائد المقاطعة الأولى.

وحسب بلاغ عممته الفعاليات المذكورة ووقعته تحت إسم "مجموعة أبناء العروي"، فإن القائد المذكور يتعسف على المواطنين ويمارس الشطط في استعمال السلطة، ما قد يؤدي إلى الاحتقان ونفور المواطنين من مؤسسات الدولة.

وذكرت مصادر، أن رجل السلطة موضوع الاحتجاج، يرتجل في اتخاذ قراراته إضافة إلى ممارسته للاستبداد و شتى مظاهر الظلم والاعتداء على المواطنين، دون أي احترام للضوابط القانونية ولتعليمات عاهل البلاد الملك محمد السادس.

’’ومنذ توليه هذا المنصب ونحن يوميا نتلقى شكايات من المواطنين حول تصرفات واختلالات السيد القائد ورغم ذلك حاولنا ان لا نتدخل لعله يتعقل ويغير من سلوكه اتجاه المواطن طبقا لتعليمات جلالة الملك محمد السادس نصره الله الا ان هذا الصبر لم يزيد لهذا القائد الا مزيدا من التحدي والاعتداء على المواطنين بالسب والشتم والتهديد والوعيد وغيرها من مظاهر الاختلالات التي ما فتئت تطبع من مصالح المقاطعة الاولى ‘‘.. يضيف المشتكون.

وزاد البلاغ ’’الاخطر ما في الامر انه تعامل مع شخص معاق معاملة تبرهن بشكل واضح شططا في استعمال السلطة وخرقا حقوقيا في حق هذا المعاق بالولوج الى المقاطعة وكما خرق الميثاق العالمي للاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة الذي نتمسك بحقنا في تطبيقه كما صدق عليه المغرب بدون تحفظ‘‘.

إلى ذلك، أكدت الفعاليات المحتجة ضد القائد المذكور، بتنظيم وقفة احتجاجية زوال يوم الخميس المقبل 13 ذجنبر، للمطالبة برحيله و توجيه دعوة لوزارة الداخلية من أجل الحلول بالجماعة والانصات للمواطنين وما يتعرضون له يوميا.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية