نشطاء يثمنون مبادرة علاج أطفال السرطان مجانا ويطالبون تعميمها


نشطاء يثمنون مبادرة علاج أطفال السرطان مجانا ويطالبون تعميمها
متابعة

خلف قرار وزارة الصحة القاضي بالتكفل المجاني بالأطفال مرضى السرطان دون سن الخامسة، ردودا إيجابية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيما ترجى آخرون تعميم المبادرة التي وصفوها بالإنسانية، على جميع مرضى السرطان المعوزين، في المقابل استغرب البعض لما تم التركيز على الأطفال دون سن الخامسة بالقول: "واش الدولة دايرة رواتب حق المواطنة لمن هم فوق الخامسة!، مطالبين بأن العلاج يجب أن يكون مجاني لكل مرضى السرطان".

المبادرة التي أطلقتها وزارة الصحة للتكفل بأطفال مرضى السرطان دون الخامسة، جاءت استجابة للحملة التضامنية وهاشتاغ "مبغيناش نموتوا بسبب السرطان"، بدأته الشابة نهاد ابنة مدينة آسفي التي هزت مواقع التواصل الاجتماعي، وكذا بعض النواب الذين طرحوا الموضوع في جلسات برلمانية، عقب تزايد المعاناة التي يتجرعها مرضى السرطان بالمغرب، والذين يموت بعضهم جراء التهميش وتأجيل مواعيد العلاج بدل المرض في حد ذاته.

منظمة الصحة العالمية كشفت في شتنبر 2018 عن أرقام مخيفة، تفيد تزايد نسبة الإصابة بمرض السرطان في المغرب، وأشارت إلى تسجيل 139 حالة إصابة بالسرطان من ضمن كل 100 ألف مواطن، كما لا يخفى على أحد خطورة هذا المرض، سواء على المريض المصاب به وأثاره الصحية والنفسية والمادية، ثم معاناة أسرة المريض، كما أن كلفة علاج هذا المرض وأدويته باهضة الثمن تعجز المرضى ذوي الدخل المحدود الذين غالبا ما يلجأون إلى جمعيات للمساعدة.

ويبقى السؤال عن مدى أجرأة قرار وزارة الصحة، الذي قاده الوزير الجديد خالد آيت الطالب، الذي أبدى في وقت سابق على ضرورة علاج المريض بمجرد وصوله إلى المستشفى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح