NadorCity.Com
 


نشطاء حركة 20 فبراير بالناظور يعتزمون الخروج الأحد المقبل


نشطاء حركة 20 فبراير بالناظور يعتزمون الخروج الأحد المقبل
ناظورسيتي


توصل موقع ناظورسيتي بنداء موقع من تنسيقية حركة 20 فبراير بالناظور، حيث يعتزم نشطاء الحركة الخروج يوم الأحد المقل الذي يوافق 11 من دجنبر الجاري في مسيرة شعبية جديدة، وذلك ردا على ما سموه بـ "مناورات النظام القائم بالبلاد من أجل كسر شوكة نضال الجماهير الشعبية المتمسكة بمطالبها المشروعة. وهذا نص ما جاء به نداء الحركة بالناظور:




1.أرسلت من قبل ريفي غيور من حركة الشباب الملكي من فرانكفورت الألمانية في 08/12/2011 22:36
أعتقد أن حركة 20 فبراير تعاني من إدمان مفرط فيما يتعلق بالتظاهر والخروج إلى الشارع مما يدل على أننا أمام حالة مرضية تسدعي تدخلا طبيا عاجلا ويجب عرض هؤلاء على أقرب طبيب في الحي لتشخيص المرض ووصف الدواء لهم حتى لا يستفحل المرض لديهم، وهو تقليد قديم لدى هؤلاء.
إن هذة الزمرة من الناس "" حركة الرفاقخونجية "" كانت بالأمس القريب أسيرة الأسوار الجامعية فقليلة هي الأيام التي درسنا فيها بوجود هؤلاء، فمسيرتنا الجامعية كانت عبارة اضرابات واحتجاجات متوا صلة تتخلها بعض أيام الدراسة لأنه ما أن تنتهي تظاهرة الرفاق حتى تبدأ أخرى عند لإخوان، فهذا يوم للثورة البولشوفية وسقوط الإمبريالية في روسيا وآخر لتأبين الشهيد شيكيفارا وأيام أخر للإحتجاح ضد المخزن الذي يكره شعبه حتى النخاع ولايحب له الخير.
أما إخواننا في العدل والإحسان فلهم طقوسهم أيضا ينفرد العارف بالله ومهدي زمانه سيدي عبد السلام بحصة الأسد منها، وللإخوة كذلك ثورتهم الموازية للثورة الشيوعية والمتمثلة في الثورة الإيرانية بقيادة الخميني المخلص.
وعندما لايكون هناك أي حدث يفرض نفسه على الساحة لينشغل به الكل مع احتفاظ كل طرف بتأويله الخاص، يتم اللجوء إلى الإقتتال الداخلي لأن الصراع في الميدان يقتضي الحسم فيه ومجال فيه للتعادل حتى ولو تم فقط احتساب النقط لإعلان الفائز.
لنعد إلى شعارات 20 فبراير التي تصلح أن تكون موضوعا إنشائيا ولا علاقة بها بالواقع المراد إصلاحه، فإلقاء نظرة سريعة على تلك الشعارات يتبين أن لدى هؤلاء نرجسية ومثالية مفرطة وهم يقفزون على الواقع الإجتماعي والإقتصادي والثقافي والسياسي للبلد ولدحض مزاعم هؤلاء فإنني أقول الآتي:
الدعوة إلى إقرار دستور جديد فيه عبثية مفرطة فأنا أؤكد لكم كقانوني أن الدستور الحالي يستجيب للمتطلبات الحالية ويزيد عن الحاجة، إذا ما تم تفعيل فقط جزء منه وليس كله فمشكلتنا في السابق ليس ضعف في الدستور وإنما غياب لآليات التنفيذ فمثلا ينص الفصل 14 منه على أن حق الإضراب مضمون وسيصدر قانون تنظيمي يبين ممارسة هذا الحق وهو ما لم يتم لحد كتابة هذه السطور، فهناك أمثلة بالجملة تعبر عن هذا الجمود الدستوري لايتسع المجال لذكرها هنا.
حتى وإن تم إجراء انتخابات تشريعية 100 مرة فإن العملية ستسفر عن نفس التركيبة لأن الإنتخابات لازالت تجرى عندنا على أساس قبلي عشائري ولازال نمط"" التصويت بالجملة "" هو السائد عندنا بمعنى قبيلة كذا لفلان ودوار كذا لعلان ويصعب الخروج عن نمط الإقتراع هذا على الأقل في المستقبل المنظور، فنحمد الله أنه لا تجرى عندنا انتخابات رئاسية وإلا فإني أترك لكم تخيل ماذا كان سيحدث.
لا مجال للحديث عن المعتقلين السياسيين فهذا التعسف أصبح جزءا من الماضي المرير الذي لايشرفنا كلنا كمغاربة، فباطلاعي المتواضع على تاريخ المغرب خاصة في فترة ما بعد الإستقلال فإن شيئا بسيطا من الحكمة كان سيوفر الدخول في تلك المتاهات والمطبات السياسية التي هزت أركان البلد، فالأمة التي لا تقرأ تاريخها لتستخلص منه العبر تكرر نفس التجارب الخاطئة.
كلنا غير راضيين عن هذا الواقع الذي نريده أن يكون أحسن بكثير، لكن الإكتفاء برفع الشعارات بدل التعامل مع الوقائع هو أهون الأشياء وهو يجسد نوعا من انعدام المسؤلية لدى أصحابه، لذا علينا جميعا الإنخراط في الإصلاح المنشود كمغاربة بالمحافظة على المكتسبات الحالية واستثمارها بشكل أفضل.
فنحن الذين نعيش خارج البلد نرصد كل سنة حجم التغيير الحاصل عندنا فالحصيلة المسجلة خلال العشر سنوات الأخيرة وعلى كافة المستويات لخير دليل على ذلك خاصة عندنا في المنطقة الصنفة إلى عهد قريب ضمن المغرب الغير النافع، وماعادا هذا فإن المغرب ليست دولة اسكندنافية أو كندا وأمامنا تحديات كبيرة يجب أن نكسبها.

2.أرسلت من قبل هشام أزحيمي في 18/12/2011 20:49
الموت ولا المذلة

أخي المغربي

أوليست لك كرامة لتدافع عنها
وهل أنت راضٍ على هذه المذلة اللتي يعيشها أغلبية المغاربة والفقراء والمساكين
أيعجبك مضهر الأولوية للأغنياء والمعارف
إنك تعلم أن القانون على الجميع ولاكن ليس في بلدنا لأن بلدنا الحبيب ليس للفقراء بل بلد الطغاة ول إبن فلان وفلان
شهرية الوزاراة تعد بالملاين والمواطن إذا وجد وجبت الغذاء ربما لن يجد العشاء
هم يعيشون في القصور ونصف الشعب في البرّاكات ودور الصفيح
شاروخان و شاكيرا أومنبعد البنية التحتية ( المهزلة وبنادم حال الفم ديالو )
المرجو إعادة النظر ولنكن واقعين
لَسْتُ عدوا ولا بلطجيا أنا مناضل غيور على وطني وعلى كرامتي وعلى حقوقي
دمتم للنضال ودام النضال لكم
فلا تنسو ( لن يغير الله ما في قوم حتى يغيرو ما في أنفسهم

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

وثائق.. ملك اسبانيا ينهي الجدال حول الحاكم الشرعي لمدينة مليلية المحتلة

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومؤسسة الهجرة ينظمان ورشات في الكتابة الإبداعية بالأمازيغية

فيلا مهجورة وسط الناظور تتحول إلى مرتع للمنحرفين ومأوى للمتشردين بعد احتلالها على مرأى السلطات

جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة سيدي محمد بن عبد الله بفرخانة تقيم حفلا ثقافيا بمناسبة نهاية الموسم الدراسي

وفاة مأساوية لسبعيني في طابور ممتهني التهريب المعيشي بباب سبتة

اعتقال مهاجر مغربي بعد محاولته إضرام النار في ابنته القاصر لهذا السبب

إصابات دامية إثر اشتباك عنيف بين متعاطين للخمور والمخدرات وسط الناظور