نشطاء "تروكوت" يعيدون مطلب إلحاق جماعتهم بنفوذ إقليم الحسيمة إلى الواجهة في عز الجائحة


نشطاء "تروكوت" يعيدون مطلب إلحاق جماعتهم بنفوذ إقليم الحسيمة إلى الواجهة في عز الجائحة
حسن الرامي


عاد مطلب إلحاق جماعة "تروكوت" الواقعة بإقليم الدريوش، بنفوذ عمالة إقليم الحسيمة، إلى الواجهة، وذلك في عز الجائحة، بعد أطلاق نشطاء الموقع الافتراضي فايسبوك، دعوات جديدة لساكنة هذه الجماعة.

وتجدد ساكنة "تروكوت" دعواتها للانضمام إلى إقليم الحسيمة، بالنظر لاعتبار ابتعادها عن مركز الدريوش بـ100 كيلومتر، بينما لا تفصلها عن مركز الحسيمة سوى مسافة لا تتعدى 18 كيلومتر.

وكان محمد بودرا، قد راسل سنة 2013 بخصوص مطلب ساكنة "أربعاء تروكوت" وزير الداخلية الأسبق محمد العنصر، موضحا أن إلحاق الجماعة المعنية بالنفوذ الترابي لإقليم الحسيمة ينبني على اعتبارات موضوعية تتمثل في فك العزلة عن الساكنة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح