نسبة 13 في المائة من المصابين بالسيدا في الناظور تتعلق بمدمني المخدرات باستعمال الحقن


ناظورسيتي: ن – ش

كشف مصدر جمعوي، ان تمركز نسبة 13 في المائة بالناظور من مجموع المصابين بداء فقدان المناعة المكتسبة "السيدا"، لا تتعلق بالسكان العاديين، وإنما بفئة مستعملي المخدرات عن طريق الحقن فقط.

وأوضح المصدر نفسه، أن هذه النسبة تقلصت على مستوى إقليمي الناظور من 30 في المائة إلى 13 في المائة، بفضل المجهودات التي تقوم بها جمعية محاربة السيدا ومركز محاربة الإدمان بالمدينة.

ونفى، بأن يكون الرقم المتداول متعلق بجميع سكان إقليم الناظور، بل يدخل في إحصاء نسبة المصابين بالفيروس بسبب الحقن التي يستعملونها في المخدرات، ومعظم المرضى يخضعون للعلاج و المصاحبة الاجتماعية بمركز طب الادمان.

جدير بالذكر، ان انتشار أخبار يوم أمس السبت حول ارتفاع نسبة حاملي فيروس "السيدا" بـ 13 في المائة على مستوى الناظور شكل صدمة لدى العديدين معتبرين أن الرقم مبالغ فيه وغير حقيقي بالناظور إلى مجموع المصابين بالمغرب والذي يشكل 21 ألفا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية